أمريكا تقر مبدئيا أول لقاح صيني لكورونا بتقنية الرنا المرسال

أهل مصر
لقاح فيروس كورونا
لقاح فيروس كورونا

حصل لقاح مضاد لفيروس كورونا، بتقنية الحمض النووي الريبي المرسال، طوره مختبر في شنغهاي بالصين، على موافقة مبدئية في الولايات المتحدة.

ونال اللقاح الموافقة الأولية من قبل مركز تقييم الأدوية، وهو قسم من إدارة الغذاء والدواء (FDA) في الولايات المتحدة. وهذا أول لقاح من "الرنا المرسال" تطوّره الصين ضدّ كوفيد-19.

وانتهت عملية البحث عن متطوعين في الولايات المتحدة لبدء المرحلة الأولى من الاختبارات السريرية بحسب ما تقوله أسوشييتد برس. وبعد الجرعتين اللتين سيتم إعطاؤهما للمتطوعين، سيخضع هؤلاء، لفحوصات دم في مراحل مختلفة لاختبار سلامة وفعالية اللقاح.

والشركة المطورة للقاح اسمها "ستيميرنا" وقال مسؤولون فيها إنهم أنهوا المرحلة الأولى والثانية من الاختبارات السريرية في لاوس، وأشاروا إلى أن أياً من المشاركين في الاختبارات لم يصب بكورونا خلال المرحلة الأولى، كما لم يتم الإبلاغ عن أي عوارض جانبية خطيرة.

واللقاح الجديد صمم بعد دراسة تحوّر طرأ على متحوري أوميكرون ودلتا، ما من شأنه أن يؤمن حماية فعالة ضدّ المتحورات المسيطرة حالياً بحسب ما تقوله الشركة. ويعتمد اللقاح على تقنية "الرنا المرسال"، التي تستخدم لإرسال معلومات جينية إلى الجسم وتدفع به إلى تطوير مناعة مخصصة لمكافحة كوفيد-19 انطلاقاً منها.

ويقول العلماء إنه يمكن اللجوء إلى هذه التقنيات في المستقبل، في حال انتشار وباء ما، لتطوير لقاحات بشكل أسرع. وفي الوقت الحالي أشارت "ستيميرنا" إلى أنها تملك منشآت طبية تمكنها من إنتاج 400 مليون جرعة من اللقاح سنوياً.

ولا تزال الصين، خلافا لغالبية دول العالم، تطبق استراتيجية صفر كوفيد الهادفة للحد من الوفيات بالحد الاقصى عبر تدابير إغلاق فور ظهور بعض الحالات. ووجهت هذه الاستراتيجية ضربة قاسية للشركات.

ويعيق التباطؤ الاقتصادي هدف بكين بتسجيل نمو يبلغ حوالي 5,5٪، في عام حساس سياسيًا يتوقع أن يشهد إعادة تعيين شي جينبينج كرئيس للحزب الشيوعي الصيني في الخريف.

ويشكّل التفشّي المتسارع للمتحوّر أوميكرون تحديا كبيرا للسلطات الصينية الساعية إلى الحد من الأضرار الاقتصادية الناجمة عن القيود المفروضة لاحتواء تفشي كوفيد.

وسجّلت الصين أبطأ معدّل نمو للفصل الثاني منذ التفشي الكبير لكوفيد، مع اقتصار نمو إجمالي الناتج المحلي على 0,4% على مقياس سنوي.