المشرف العام على التحرير داليا عماد
اعلان

آخرهم محمد رمضان.. فنانون واجهوا ثورات غضب بالسوشيال بعد دخولهم على خط التطبيع مع إسرائيل

أهل مصر
محمد رمضان مع فنان إسرائيلي
محمد رمضان مع فنان إسرائيلي

في العالم العربي تعد مصر هي الدولة الأكبر تاريخًا ومكانةً لما تمتلكه من عدة مقومات جعلها في المقدمة أبرزها حملها للواء الريادة في الثقافة والفنون، الأمر الذي جعلهما تعتبران من أهم مصادر القوة الناعمة لها في مواجهة كل من يريد النيل من هويتها وانتمائها العربي والأفريقي وقضيتها التي تأتي في مقدمتها القضية الفلسطينية والاتجاه الشعبي الكامن في أعماقه كره الكيان الصهيوني الغاصب المسمي "إسرائيل"، لذا فمصر تفتخر بفنانيها ورؤيتهم العميقة علي مر العصور التي تجعلها تمثل نقطة انطلاق مناسبة نحو تطوير دورها الرائد فى محيطها العربى والشرق أوسطى إلا أن هناك بعض الفنانين الذين يقفون حائلا في بعض الأوقات ضد هذه الرسالة ويعرقلون مسيرة الإبداع الحر بمواقف تؤجج مشاعر الشعوب العربية لاتصالهم بشكل مباشر أو غير مباشر بالكيان الصهيوني وممثليه زهو ما سنرصده في هذا التقرير ذكرا لهؤلاء الفنانين ومواقفهم والتي جاء أخرهم الفنان محمد رمضان.

محمد رمضان وصورة مع عومير آدام

في الساعات القليلة السابقة انتشرت صور للفنان محمد رمضان أثير علي إثرها جدلًا واسعًا عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حيث يقف في حفل خاص بشكل حميمي وودي برفقة عدد من الشخصيات الإسرائيلية المعروفة وهم الممثل الإسرائيلي إيلاد تسلا، والمطرب عومير آدام، ولاعب كرة القدم الإسرائيلي ضياء سبع، وبصحبة الناشط الإماراتي حمد المزروعي، صاحب فكرة النشر لصورة للفنان محمد رمضان، مع المغني الإسرائيلي الشهير عومير آدام قائلًا في تغريدة له عبر تويتر: "أشهر فنان في مصر مع أشهر فنان في إسرائيل دبي تجمعنا". الأمر سبب حالة من الغضب بين الجمهور رافضا ما أسموه بالتطبيع وداعين لوقف متابعة محمد رمضان وأعماله الفنية المقبلة علي إثر هذه الواقعة.

محمد رمضان مع فنان إسرائيليمحمد رمضان مع فنان إسرائيلي

كريم قاسم ومسلسل "The State"

علي نفس الشاكلة كانت أثيرت واقعة مع الفنان كريم قاسم بعد مشاركته في مسلسل "The State"، الذى عرض على تلفزيون دولة الاحتلال، وشاركه في بطولته الممثلة الإسرائيلية ميساء عبدالهادي، وهاجت الدنيا حينها وتأزمت التعليقات بين رواد "سوشيال ميديا" مشكّلة حالة غضب وصلت إلي أن أصبحت تريند في ساعات، إلا أن "The State" لم يكن العمل الفني الأول الذى يجمع بين مصريين وإسرائيليين.

بسمة وخالد أبو النجا والتطبيع

من الفنانات التي واجهت تهمة التطبيع أيضا كانت الفنانة بسمة، عقب اشتراكها في الموسم الثالث من المسلسل الأمريكي "TYRANT"، بمشاركة الممثلة الإسرائيلية "موران أتياس"، حيث تعرضت لسيل من الانتقادات، والتي رفضت في وقتها الرد على تلك الانتقادات في البداية، خاصة بعد أن أشعلت الصفحة الرسمية للسفارة الإسرائيلية في مصر عبر "فيسبوك" الحالة بإبرازها مشاركة الفنانة بسمة في مسلسل إسرائيلي جديد، وقال المسؤول عن الصفحة: "وكتبت الصفحة، بعد غياب طويل عن الساحة الفنية، شاركت الفنانة المصرية بسمة، فى الموسم الثالث من مسلسل الدراما السياسية "Tyrant" أو "الطاغية" الذى يعرض على شبكة «Fox» الأمريكية، وذلك لتلحق بالفنان خالد أبو النجا بداخل العمل الذى يسير حوله الشبهات بسبب جنسية مؤلفه". فالفنان خالد أبو النجا شارك هو الآخر بالمسلسل. إلا أن بسمة خرجت ونفت جنسيات المؤلف وأكدت أنها مع القضية الفلسطينية مبررة ذلك بمشاركتها في مسلسل ليلة سقوط بغداد.

بسمة بسمة

أما خالد أبو النجا في عام 2013 اتهم بالتطبيع عقب مشاركته في الفيلم الفلسطيني "عيون الحرامية"، وصرح وقتها: "موضوع التطبيع فكر متخلف وأفكار بالية.. فلسطين جزء من الجسد العربي الواحد.. وأنت هنا في فلسطين وبين أهلها".

عمرو واكد ومشاركته فنانا إسرائيليا

شارك الفنان عمرو واكد فى مسلسل "house of saddam" مع الممثل الإسرائيلى إيجال ناؤور، والذي أدى فيه دور زوج إحدى بنات صدام، وصرّح بأنه لا يمانع عرض الأفلام الإسرائيلية في مصر في إطار التعرف على الآخر، الأمر الذي أثار عليه حالة من الغضب لتريحاته المستفزة للمشاعر العربية.

عادل إمام ومأمون وشركاه

وجهت انتقادات عديدة للفنان عادل إمام بعد عرض مسلسل "مأمون وشركاه" بشأن أحداث العمل، ولكن الزعيم وقتها نفى ذلك من خلال تصريحات تلفزيونية قائلا: "المسلسل كانت الرسالة منه هي إظهار السماحة بين الأديان" نافيًا وجود ما يسمى بـ"التطبيع".

عادل إمامعادل إمام

إليسا ودفاعها عن أمين معلوف

اتُهمت إليسا بالتطبيع، وتم إطلاق هاشتاج "إليسا تؤيد التطبيع مع إسرائيل"، بعدما قامت بالدفاع عن الصحفى اللبنانى أمين معلوف بعد الهجوم عليه عقب ظهوره على قناة "I24" الإسرائيلية.

هند صبري وذهابها إلي الأراضي المحتلة

فى عام 2009 بعدما قامت الفنانة هند صبري بالمشاركة في مهرجان "القصبة" السينمائي بعد زيارتها للأراضي المحتلة، خرجت وقتها رافضة كلمة "التطبيع"، ونفت الفنانة هند صبرى، ما تردد فى بعض الأوساط الفنية العربية حول سفرها لتل أبيب، قائلة "ذهبت إلى رام الله التى تقع فى فلسطين وليس إسرائيل، وأكدت هند أنها سافرت لفلسطين لتشارك فى المهرجان الفلسطينى "القصبة السينمائى الدولى"، وذلك لحضور فيلمها الأول (صمت القصور)، الذى يعرض ضمن 60 فيلماً، وبمشاركة 24 دولة.

هند صبريهند صبري

وأضافت صبرى، - حينها - أننى تشرفت بلقاء سلام فياض رئيس الوزراء الفلسطينى وحملونى رسالة إلى أشرف زكى نقيب الفنانين العرب، وأكدوا لى فى فلسطين ترحيبهم الشديد بزيارتى ودعوتى إلى زيارة الأراضى الفلسطينية وكسر الحصار.

وأوضحت هند، أنها ضد التطبيع بشدة، ومع كسر الحصار على الفلسطينيين. وقد عقدت هند مؤتمراً صحفياً دعت فيه الفنانين العرب إلى كسر الحصار المفروض على الشعب الفلسطينى ومناصرة القضية الفلسطينية وزيارة غزة للاطلاع على أوضاعهم على أرض الواقع.

اعلان