المشرف العام على التحرير داليا عماد
اعلان

حكايات سمير غانم.. قصة أول لقاء بين سمورة ومديحة كامل.. وكيف اكتشفها وقدمها للجمهور؟ (صور)

أهل مصر
سمير غانم ومديحة كامل
سمير غانم ومديحة كامل

استكمالًا لسلسة حكاياتنا التي يكون بطلها الأول الفنان الكبير الراحل سمير غانم، وقدمنها فيها 3 قصص؛ الأولى حكايته مع الفنان الكبير فريد شوقي، والثانية عن مساندته لدولة الكويت ضد الغزو العراقي، والثالثة عن علاقته بالفنان الراحل جورج سيدهم، والذي جمعت بينهما الحياة بعلاقة قوية منذ كونا معًا فرقتهما الشهيرة "ثلاثي أضواء المسرح"، لنقدم اليوم في حكايتنا الرابعة حكاية اكتشافه للفنانة الراحلة مديحة كامل، وكيف قدمها للجمهور لأول مرة وللسينما؟

سمير غانم ومديحة كامل

حكاية سمير غانم ومديحة كامل

ففي أحد الليالي، استيقظ الفنان الكبير سمير غانم، ليبدأ يومًا جديدًا في حياته يبحث من خلاله عن حلمه بالتمثيل والنجومية، فينزل من بيته ليدخل بين الناس، ثم يركب "التروماي" لينظر في وجوه من حوله يحلم بأن يكونوا جميعهم أمامه يصفقون له بعد أداء تمثيلي رائع على المسرح، وفجأة يستيقظ من حلمه بعد أن وصل القطار إلى محطة "كلية الزراعة".

أول لقاء بين سمير غانم ومديحة كامل

ينزل سمورة من القطار وخطوات قليلة، يجد أمامه وجهًا جميلًا كالقمر، يحمل في طياته الجمال الإسكندراني الطبيعي الهادي، تمسك في يديها كتبها، ترتدي زيها المدرسي، وتذهب في طريقها إلى المدرسة، وللحظة يتوقف العالم من حوله، ولأول مرة في حياته يقرر أن يوقف فتاة في الشارع ويتغزل فيها فيقول لها: "انتي جميلة وقمر أوي"، فيحمر وجه الفتاة فترد عليه في كسوف: "متشكرة الله يخليك".

وفي محاولة لفتح حوار مطول معها، قرر "صانع البهجة" أن يقترح على هذه الفتاة الجميلة أن تدخل عالم التمثيل، وتشارك مع فرقته في بعض العروض على مسرح كلية الزراعة، فردت عليه: "هقول لماما وبابا".

سمير غانم ومديحة كامل

سمير غانم في منزل مديحة كامل

وباستماتة قرر سمير غانم أن يذهب معها إلى منزلها للتعرف على أسرتها، ومعرفة قرارهم، وبالفعل أقنعهم بدخولها التمثيل والمشاركة معه، وفي أول ظهور لها على خشبة المسرح من خلال حفل بكلية الزراعة، استطاعت أن تقلب الصالة على الرغم من أنها لم تلفظ كلمة واحدة، إلا أن الصفافير والصراخ سيطر على المسرح كله من جمالها.

سمير غانم ومديحة كامل

سمير غانم ومديحة كامل أمام محمد سالم

تأكد الفنان الكبير الراحل سمير غانم في هذه اللحظة، بأنه سيكون سببًا في مولد نجمة جديدة في عالم الفن، فظلت تعمل معه حتى قرر أن يأخذها إلى مصر للمخرج التليفزيوني محمد سالم، والذي كون فرقتهم الشهيرة "ثلاثي أضواء المسرح"، ليقرر اكتشافها فتبدأ بعدها مباشرةً في العمل بالسينما لتسطر اسمها كأحد أبرز فنانات السينما المصرية.

سمير غانم ومديحة كامل

أعمال جمعت بين سمير غانم ومديحة كامل

وخلال مشوار الثنائي، جمعتهما عدة أعمال سينمائية؛ أبرزها: "تجيبها كده تجيلها كده هي كده"، والذي طرح عام 1982، و"الفول صديقي"، 1985، و"التريلا" في نفس العام، ليشكلا مع بعضهما ثنائيًا رائعًا.