اعلان

الطبيب المعالج لأنغام يكشف عن تطورات حالتها الصحية

أهل مصر
أنغام
أنغام

كشف الطبيب وائل غفار، أستاذ الجراحة بكلية طب جامعة القاهرة، والطبيب المعالج للنجمة أنغام، عن تطورات وتفاصيل حالتها الصحية بشأن مرض أنغام، بعد أن اضطرت الفنانة أنغام لإجراء عملية جراحية كبيرة أدت إلى مضاعفات تطلبت احتجازها في المستشفى، بحسب بيان لأسرتها.

مرض أنغام

قال الطبيب وائل غفير خلال مداخلة هاتفية لها مع الإعلامي رامي رضوان في برنامجه "مساء dmc": "كانت تعاني من نزيف حاد مما اضطر الأطباء إلى إجراء عملية جراحية عاجلة، وكانت هذه الواقعة منذ أسبوع، واستقرت في المستشفى لمدة 3 أيام ثم غادرت، وبعد يومين من المغادرة للمستشفى عانت أنغام من آلام شديدة جدًا في البطن، مع صعوبة في الأكل، بالإضافة إلى القيء المستمر".

أنغام

تطورات الحالة الصحية لأنغام

وأضاف: "وبسبب ذلك، اضطرت أنغام إلى دخول المستشفى مرة أخرى، وتبين من الأشعة وجود التصاقات بالأمعاء بسبب العملية الأولى، مما أدى إلى انسداد معوي، وتم تركيب خرطوم للمعدى وهناك تحسن فى الحالة، والتصاقات أى عملية فى البطن يحدث بعدها التصاقات بعد يومين أو سنة أو 15 سنة، أى عملية تتفتح فيها البطن يبقى فيها التصاقات".

وتابع: "الالتصاقات جزء من أى عملية جراحية للبطن، وفرص الشفاء منها عالية جدا، وفي فرص ضعيفة نضطر لإجراء عمليه جراحية، والتصاقات الأمعاء ليس لها أعراض".

أنغام

أزمة أنغام الصحية

يذكر أن إدارة أعمال أنغام أصدرت بيانا عن مرض أنغام، عبر موقع "إنستجرام "، جاء به: "اضطرت الفنانة لإجراء عملية جراحية كبيرة أدت إلى مضاعفات تطلبت لاحتجازها في المستشفى، ومازالت تتواجد أنغام في المستشفى تحت الرعاية الطبية إلى الآن، كما حاولت أن تفي بالتزاماتها الفنية تجاه جمهورها في الفترة المقبلة لكن كان لهذه المضاعفات أثر كبير عليها اضطر الأطباء لإبقائها في المستشفى تحت الإشراف الطبي لفترة أطول".

وتابع البيان: "نتقدم للجمهور بالاعتذار عن تأجيل حفلات الفنانة أنغام حاليا لحين استقرار حالتها الصحية الاطمئنان عليها، نرجو من كل محبي أنغام بالدعاء لها بالشفاء العاجل".

إقرأ أيضاً