المشرف العام على التحرير داليا عماد
اعلان

بعد الحكم عليه بالإعدام شنقًا.. كيف خطط المتهم وزوجته لقتل الطبيب العاجز؟

أهل مصر
الإعدام شنقًا- صورة أرشيفية
الإعدام شنقًا- صورة أرشيفية

عُرف الدكتورعاطف طبيب روض الفرج، الذي قُتل على يد خادمته وزوجها وسط أهالي شارع خُورشيد بروض الفرج بطبيب الرحمة، حيث إنه كان يحب خدمة أهل منطقته، ولكن أتت الرياح بما لا تشتهي السفن، لتتحول خادمته التي ظلت تخدمه منذ سنوات طويلة إلى شيطانة في صورة إنسانة عندما خططت هي وزوجها للتخلص منه وسرقة شقته.

وقبل تنفيذ الجريمة المأساوي حضر زوج الخادمة إلى محل عمل زوجته لمعاينة الشقة لتنفيذ جريمتهم النكراء بحجة الاطمئنان على زوجته، وفي اليوم التالي بعد منتصف الليل، عندما مهدت الزوجة الطريق لزوجها لدخوله الشقة، لتنفيذ مخططه الإجرامي وسرقة شقة الدكتور، وعندما شعر الطبيب بالمتهم استيقظ من نومه ليصرخ من بالخارج" لينقض عليه المتهم ينقض ويذبحه كالكبش ولاذا بالفرار.

لم يخرج الدكتور عاطف منزله منذ 3 سنوات بسبب مرضه بمرض الفيل وكان لا يستطيع التحرك منذ سنوات طويلة والخروج من الشقة، افنا حياته في مهنة الطب وكانت هي شغله الشاغل ليمضي به العمر سريعا ويكبر في السن دون الزواج، ولكن على الرغم من ذلك كان لا يتأخر عن خدمة أحد من جيرانه في أي طلب فكانت شقته عيادة كل أهل المنطقة في الليل قبل النهار، لذلك كان أهل المنطقة يحبونه على الرغم من عدم وجود أحد من أهله حتى خلال فترة مرضه لم نرا أحدا من أهله منذ أن استقر في المنطقة".

وفي يوم الحادث شعر الجيران بحالة غريبة داخل شقة الدكتور عاطف في الساعة الثانية بعد منتصف الليل ، فأحضر أحد الجيران مفتاح الشقه للاطمئنان عليه، حيث كان يمتلك نسخة من مفتاح الشقة للاطمئنان على الطبيب من حين إلى آخر، لأنه لا يستطيع الحركة بحكم مرضه"، وبدخولهم إلى الشقة وجدوا الطبيب مذبوحا وملقى على الأرض ووجدوا تبعثر في محتويات الشقة.

وتم الاتصال برجال الشرطه وتحرر محضر بالواقعة واخطرت النيابة العامة والتي أمرت بحبس المتهم 15 يوما على ذمة التحقيقات، وعقب انتهاء التحقيقات أمرت بإحالة المتهم للجنايات بتهمة القتل العمد والتي أصدرت قرارها اليوم بإعدام المتهم شنقاً بعدما صدق المفتي على حكم الإعدام.

عاجل
عاجل
الرئيس السيسي لنظيره الكونغولي: مصر لن تقبل المساس بأمنها المائي