المشرف العام على التحرير داليا عماد
اعلان

سيدة مسنة تروي مأساتها مع أولادها بالعمرانية: «رموني في الشارع عشان الورث» (فيديو وصور)

أهل مصر

أفنت سنوات عمرها في تربية أولادها وإعطائهم حقوقهم، إلى أن انقلب حالها رأسًا على عقب، فبعد فترة من وفاة زوجها قام أولادها بضربها وطردها من منزلها وتركها بمفردها، دموع وحزن تنهمر من أعين السيدة "عطيات محمد عبد اللطيف" صاحبة الـ62 عامًا، حول مأساتها مع أولادها التي امتلئت قلوبهم بالقساوة والجحود (على حد قولها).

خلال بث مباشر مع "أهل مصر" تروي السيدة عطيات تفاصيل مأساتها مع أولادها، قائلة: "أنا عندي 3 أولاد و3 بنات، من بعد وفاة زوجي وأولادي تركوني لوحدي وكل واحد أخد شقة وسكن بعيد عني، ومحدش سأل عليا، ولأن أنا مريضة قلب وبتجيلي الأزمة في الليل قررت أتجوز حد يخدمني ويكون معايا وقت ما اتعب، ولكن أولادي رفضوا وهددوني وطلبوا مني التنازل عن كل ممتلكاتي مقابل أن أتزوج".

وأضافت: "أنا كنت مقيمة في المنيب وبقالي 40 سنة بتاجر في جهاز العرايس والسيارات لأهالي المنطقة وكنت بطلع فلوس بالفايظ (الربا)، وبعد فترة أكتشفت أن أولادي سرقوا 5 عُقود تخص أراضي ومنازل ملكي، ولما روحت أعمل محضر بالسرقة هددوني بالقتل، واعترفوا بأنهم كانوا هيحطولي مخدر في الأكل عشان أنا مريضة قلب وأموت".

وتابعت في حديثها لـ"أهل مصر"، بأنها قررت عرض العقار الخاص بها للبيع ولكن أولادها رفضوا وقاموا بالتعدي عليها بالضرب وأصابتها في عينيها وإجبارها كرهًا على التوقيع على عقود بيع لكل ممتلكاتها، وعقب ذلك قاموا بحبسها داخل المنزل إلى أن تبولت على نفسها، وقام أحد أولادها بالاتصال على شقيقها لأخذها للإقامة معاها، وقام شقيقها بأخذها إلى المستشفى لتوقيع الكشف الطبي عليها لأثبات ضربها وعمل محضر بقسم العمرانية.

واستكملت السيدة عطيات: "بعد فترة طلب منها شقيقها التنازل عن المحضر والتصالح مع أولادها، وبالفعل تنازلت ورفضت الذهاب معاهم إلى المنزل مرة أخرى، وتزوجت من رجل آخر يبلغ من العمر 74 عامًا وأقامت معه بمنطقة العمرانية، ولكن بعد فترة كان أولادها يعترضون طريقها هي وزوجها وقررت عمل محضر مرة أخرى بالضرب والإكراه على التوقيع حمل رقم 11059 لسنة ٢٠٢١ جنح العمرانية.

عاجل
عاجل
خريطة الطقس غدًا وحتى 1 يونيو .. "أجواء مشمسة وغيوم مصاحب للحرارة"