المشرف العام على التحرير داليا عماد
اعلان

«النهاردة حقي اتجاب وهرفع راسي».. أول تصريح للممرض في واقعة «السجود للكلب»

أهل مصر
الممرض في واقعة السجود للكلب
الممرض في واقعة السجود للكلب

قال عادل سالم، الممرض الذي تعرض للتنمر والإهانة من قبل طبيبين ومساعد أحدهما داخل مستشفى خاص بالنزهة، في الواقعة التي عرفت إعلاميا بـ«السجود للكلب»، إنه سعيد جدا بقرار النائب العام بإحالة المتهمين الثلاثة إلى المحاكمة الجنائية.

أضاف الممرض في أول تصريح له لـ«أهل مصر»، بعد قرار إحالة المتهمين إلى المحكمة، "الحمد لله النهاردة حقي اتجاب، بلدنا محترمة وقمة في الاحترام، ربنا معانا، مش عارف أشكر كل الناس إزاي.. النهاردة هقدر أمشي رافع راسي بعد إهانتي».

وقدم الممرض - ضحية الطبيبين ومساعدهما - الشكر لمكتب النائب العام والأجهزة المختصة على سرعة التحرك جراء الواقعة، وفتح تحقيقات فورية فيها، وإصدار قرار بحبس المتهمين ومن ثم إحالتهم إلى المحكمة لمعاقبتهما نظير الإتهامات المنسوبة إليهم.

أمر النائب العام، المستشار حمادة الصاوي، اليوم الثلاثاء، بإحالة ثلاثة متهمين محبوسين، وهم طبيبين وموظف بمستشفى خاص، للمحاكمة الجنائية؛ لاتهامهم بالتنمر على ممرض بالقول واستعراض القوة والسيطرة عليه.

وذكر بيان رسمي عن النائب العام، الثلاثاء، أن المتهمين أمروا المجني عليه بـ السجود لحيوان يملكه طبيب من المتهمين مستغلين ضعفه وسلطتهم عليه، بقصد تخويفه ووضعه موضعَ السخرية والحطّ من شأنه، واعتدائهم بذلك على المبادئ والقِيَم الأسرية في المجتمع المصري، وانتهاكهم حرمة حياة المجني عليه الخاصة، ونشرهم عن طريق الشبكة المعلوماتية تصويرًا لواقعة التنمر، مما انتهك خصوصية المجني عليه دون رضاه، واستخدامهم حسابًا خاصًّا على أحد مواقع التواصل الاجتماعي بهدف ارتكاب تلك الجرائم.

وأقامت النيابة العامة الدليلَ قِبَل المتهمين مما ثبت من مشاهدة مقطع تصوير واقعة التنمر، وإقرار المتهمين به وبصحة ظهورهم فيه، وما ثبت من شهادة المجني عليه وشاهديْن آخريْن، وما تتضمنه إقرارات المتهمين في التحقيقات.

عاجل
عاجل
الصحة: تسجيل 692 حالة إيجابية جديدة بفيروس كورونا.. و27 وفاة