المشرف العام على التحرير داليا عماد
اعلان

نهائي وليس بات.. فرصة أخيرة لـ محمد الأمين بعد المشدد والغرامة في «الإتجار بالبشر»

أهل مصر
رجل الأعمال محمد الأمين
رجل الأعمال محمد الأمين

قال المحامي بالنقض والخبير القانوني، كريم السويفي، إن الحكم الصادر، اليوم الإثنين، بمعاقبة رجل الأعمال الشهير محمد الأمين، بالسجن المشدد 3 سنوات وتغريمه 200 ألف جنيه، لإدانته في القضية المعروفة إعلاميًا بـ«الإتجار بالبشر»، هو حكمًا نهائيًا وليس باتًا.

أضاف الخبير القانوني في تصريحات خاصة لـ«أهل مصر» أن المحكوم عليه محمد الأمين، يتبقى أمامه فرصة واحدة للطعن على الحكم، ودرجة تقاضي أخرى أمام محكمة النقض، وهى آخر درجة تقاضي تنتظره.

وأشار المحامي إلى أنه من حق المحكوم عليه في قضايا الجنايات، الطعن على الحكم بعد مرور 60 يوم على تاريخ صدور الحكم.

قضت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمجمع محاكم القاهرة الجديدة، اليوم الإثنين، بالسجن المشدد 3 سنوات وتغريمه 200 ألف جنيه، لإدانته فيما هو منسوب إليه من اتهامات بالتعدي على بعض الفتيات بدار أيتام مملوكة له وهتك عرضهن في القضية المعروفة إعلاميا بـ«الإتجار بالبشر».

في السادس من يناير المنصرم، ألقت قوة أمنية من مباحث القاهرة الجديدة القبض على رجل الأعمال الشهير محمد الأمين، مؤسس قنوات cbc والعديد من القنوات الفضائية والصحف، في ضوء قرار النيابة الصادر بضبطه وإحضاره لمواجهته بالاتهامات والتحريات التي تشير إلى قيامه بهتك عرض فتيات والإتجار في البشر، بشأن دار أيتام مملوكة له بمحافظة بني سويف.

ثلاثون يومًا مرت على قرار ضبط رجل الأعمال الشهير وحبسه على ذمة التحقيقات التي تجرى معه بشأن اتهامه بالإتجار في البشر والتعدي على بعض الفتيات بدار أيتام مملوكة له وهتك عرضهن، حتى أصدر النائب العام،، قرارًا بإحالة محمد الأمين "محبوسًا" إلى محكمة الجنايات.

بحسب تحقيقات النيابة العامة، فقد استغل رجل الأعمال ضعف الفتيات بقصد التعدي عليهن جنسيًّا، وهتك عرضهن بالقوة والتهديد، تقول تحقيقات النيابة موضحة أنها تلقت بلاغًا من المجلس القومي للأمومة والطفولة بشأن ما نُشِر بإحدى صفحات مواقع التواصل الاجتماعي من هتك المتهم عرض فتيات مقيمات بدار أيتام يمتلكها ببني سويف.

استمعت النيابة لأقوال الفتيات المجني عليهن اللاتي شهدن باعتياد المتهم هتك عرضهن دون رضائهن، واصطحابه بعضهن لفيلته بالساحل الشمالي لمدة أسبوع ليتمكن من هتك عرضهن، وطلبه منهن أفعالًا مخلة.

دونت النيابة شهادة مدير غرفة نجدة الطفل بالمجلس القومي للطفولة والأمومة عن تفصيلات البلاغ المقدم، ومدير صفحة "أطفال مفقودة" بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، بشأن رصد الصفحة ملابسات الواقعة، واستماعه لشكوى بعض الفتيات المجني عليهن هاتفيًّا.