اعلان

حيثيات «حبيبة الشماع» تكشف سر أغاني «رحلة أوبر» في رُعب الضحية

حبيبة الشماع
حبيبة الشماع

تفاصيل مثيرة كشفت عنها حيثيات الحكم في القضية المعروفة إعلاميا بـ «حبيبة الشماع»، بعد إدانته بالسجن المشدد 15 سنة وغرامة 50 ألف جنيه، وإلغاء رخصة القيادة الخاصة به.

حيثيات قضية حبيبة الشماع

قالت المحكمة في حيثيات حكمها، إن المجني عليها دفعت حياتها ثمناً لما اقترفه المتهم الذي فر هارباً بفعلته من مسرح الحادث غير مبال بما جنت يداه بعد أن ألغى الرحلة، وتوجه إلى مسكنه وأخذ في تعاطي مخدر الحشيش، واستقر في يقين المحكمة واطمأن إليها وجدانها، وارتاح لها ضميرها أنه حضر إليها المتهم محمود هاشم محمود عبد المعطي - وركبت معه سيارته، غير عالمة بما يخفيه لها القدر، وانطلق بها بسرعة كبيرة في طريق السويس اتجاه القاهرة، حال كونه متعاطيا لمادة الحشيش المخدر، ولم يلتفت إلى طلبها خفض ضجيج الأغاني التي كان يسمعها أثناء الرحلة، مما أثار انزعاجها وارتيابها في أمره.

حبيبة الشماع

أضافت أسباب الحكم موضحة أن المتهم أغلق نوافذ السيارة، ففتحت بابها وألقت بنفسها في نهر الطريق غير عابئة بسرعة السيارات من حولها أو السرعة التي سار بها المتهم بمركبته، فأدركها أحد الأشخاص كان يستقل سيارة في ذات الطريق ، وسألها عن أسباب قفزها من العربة التي كانت تركبها، فأخبرته بأن المتهم الذي استأجرته عن طريق تطبيق (أوبر) لتوصيلها حاول خطفها ثم غابت عن الوعي، فتم نقلها إلى المستشفى حتى توفيت بتاريخ 14 مارس 2024.

قفز الضحية من السيارة

أسندت الاتهامات إلى المتهم أنه شرع في خطف المجني عليها حبيبة الشماع وذلك بطريق الإكراه رغماً عنها إذ أنها وحال استقلالها رفقته سيارة غية توصيلها لوجهتها بغي إقصاءها عن العوام - وفي سبيل ذلك أغلق نوافذ السيارة مقلتهما، إلا أنه قد أوقف أثر ما ابتغاه لسبب لا دخل لإرادته فيه ألا وهو تمكن المجني عليها من القفز من السيارة زودًا عن حريتها.

WhatsApp
Telegram
إقرأ أيضاً
عاجل
عاجل
ضحية دجال إيطالي ماسوني.. مفاجآت في قضية مضيفة الطيران التونسية المتهمة بإنهاء حياة ابنتها "فيديو"