المشرف العام على التحرير داليا عماد

"التعاون الدولي" تطلق فيلمًا حول التعاون مع إيطاليا لدعم ريادة الأعمال

أهل مصر
الدكتورة رانيا المشاط وزيرة التعاون الدولي
الدكتورة رانيا المشاط وزيرة التعاون الدولي
اعلان

أطلقت وزارة التعاون الدولي، فيلمًا، حول إحدى برامج التمويل التنموي مع إيطاليا، لدعم ريادة الأعمال، وذلك ضمن الجهود التي تقوم بها الوزارة في إطار إستراتيجية سرد المشاركات الدولية التي تسعى من خلالها للترويج للقصص التنموية التي تنفذها مصر مع شركاء التنمية متعددة الأطراف والثنائية.

ويتناول الفيلم الذي تم إعداده وإنتاجه من خلال فريق سرد المشاركات الدولية بوزارة التعاون الدولي، مشروع دعم ريادة الأعمال المتوسطي، والذي تم تنفيذه من خلال التمويلات التنموية من إيطاليا، واستهدف تعزيز فرص العمل وتحقيق النمو الشامل، ورعاية الإبداع وتعزيز الابتكار .

ونجح المشروع في تدريب أكثر من 500 من المصممين رواد الأعمال على مهارات العمل، وتوفير 300 فرصة عمل، بالإضافة إلى تمويل تدشين 17 خط إنتاج جديد في مجالات ريادة الأعمال ودعم قدرات هذه المشروعات للتصدير للخارج .

من خلال المشروع تم بناء القدرات لتطوير المنتجات أو الخدمات الجديدة للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة، وتعزيز الشراكات بين الشركات المحلية والأجنبية لدعم التصدير، وتوفير الدعم الفني لقطاع ريادة الأعمال .

ومؤخرًا اجتمعت وزيرة التعاون الدولي، مع السفير الإيطالي بالقاهرة، لمناقشة المشروعات التنموية ضمن البرنامج المصري الإيطالي لمبادلة الديون من أجل التنمية، وخلال الأسبوع الماضي، شهدت المشاط، توقيع عقدين لتنفيذ مشروعي تدشين 6 صوامع حقلية لتخزين القمح، وتدشين منظومة مراقبة القمح، بقيمة 405 مليون جنيه للمشروعين، ضمن المرحلة الثالثة من برنامج مبادلة الديون .

جدير بالذكر أن البرنامج المصري الإيطالي لمبادلة الديون من أجل التنمية، هو آلية يتم من خلالها توقيع اتفاقيات مبادلة جزء من الديون المستحقة للحكومة الإيطالية لتستخدم في تمويل مشروعات تنموية في مصر.

وتبلغ محفظة التعاون بين مصر وإيطاليا في إطار البرنامج نحو 350 مليون دولار، وتم توقيع المرحلة الأولى من البرنامج بقيمة 149.09 مليون دولار في 2001، والمرحلة الثانية بقيمة 100 مليون دولار في 2007؛ وتم استخدام المرحلتين بالكامل من خلال توجيه المقابل المحلى لتمويل نحو 88 مشروعًا فى مختلف القطاعات التنموية، بينما تبلغ قيمة المرحلة الثالثة التي تم توقيعها في 2012 نحو 100 مليون دولار، ويجرى العمل على تنفيذ عدد من المشروعات فى مجالات مختلفة مثل الأمن الغذائي والتعليم والتعليم العالي والزراعة والمجتمع المدني والبيئة والحفاظ على التراث الحضاري.

إستراتيجية سرد المشاركات الدولية

إستراتيجية سرد المشاركات الدولية هي إستراتيجية التواصل لوزارة التعاون الدولي في صيغتها الجديدة والتي تستهدف إلقاء الضوء على قصة التعاون الناجح بين مصر وشركائها في التنمية والتي تسهم في تعزيز النمو الاحتوائي بما يتوافق مع أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة.

كما تهدف للمساهمة في التأكيد على أن التعاون المستقبلي مبني على صيغة حديثة ومتسقة ومتكاملة بين الحكومة المصرية وشركاء التنمية متعددي الأطراف والثنائيين الناتجة عن التنسيق الوثيق والتعاون الفعال بينهم، بالإضافة إلى تغيير نمط التفكير، بما يخلق روابط هادفة وذات مغزى مع المواطنين حول القصص التنموية التي يتم تنفيذها.

وتقوم الإستراتيجية على ثلاثة عوامل أساسية، هي أولا المواطن محور الاهتمام، حيث أعطت مصر أولوية قصوى للاستثمار في رأس المال البشري لدعم أجندة التنمية الشاملة في البلاد، وتحسين حياة المواطنين، وثانيًا المشروعات الجارية، التي يتم تنفيذها مع شركاء التنمية متعددي الأطراف والثنائيين، والهدف هو القوة الدافعة، حيث تعد المشاركات والتمويلات التنموية هي القوة الدافعة نحو تحقيق أهداف التنمية المستدامة .

وأطلقت وزارة التعاون الدولي، خلال العام الجاري، عدة أفلام توثيقية للمشروعات التنموية، بما يعكس التعاون المثمر مع شركاء التنمية، ويروج لقصة مصر في تنفيذ المشروعات التنموية، على سبيل المثال أطلقت الوزارة فيلم ما وراء الغذاء بالتعاون مع برنامج الأغذية العالمي، حول المشروعات المنفذة مع البرنامج في مصر، وحصل الفيلم على فرصة للعرض خلال اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة التي عقدت منتصف العام الجاري

إقرأ أيضاً:
اعلان
عاجل
عاجل
رئيس الشهر العقاري يكشف سبب إضافة المادة 35 بالقانون الجديد وآلية تسجيل الوحدات السكنية (خاص)