المشرف العام على التحرير داليا عماد

وزير الري الأسبق: أمريكا الداعم الأكبر لإنشاء سد النهضة

أهل مصر
محمد نصر علام
محمد نصر علام
اعلان

حلل وزير الري الأسبق محمد نصر علام، الموقف الأمريكى والغربى من سد النهضة، إذ أكد أن مكتب استصلاح الاراضى الأمريكى هو الذى أعد دراسة تفصيلية لاستغلال النيل الأزرق فى إثيوبيا عام ١٩٦٤ من خلال إنشاء ٤ سدود كبرى على النيل الأزرق وعدد من المنشآت الصغرى على أفرع النهر (حوالى ٣٠ منشأ)، وهذه الدراسة هى صميم الحلم الأثيوبى للهيمنة على النيل الأزرق

وأضاف علام، عبر صفحته بفيس بوك، أن قطع جزأ من المعونة الأمريكية لإثيوبيا فى حدود ١٠٠ مليون دولار نتيجة قرار أثيوبيا بالملء المنفرد لسد النهضة لا يعنى انحيازها لمصر ولكن عدم التزام أثيوبيا بالتوصية الأمريكية فى هذا الشأن، والدليل على ذلك انسحاب إثيوبيا من مباحثات واشنطن، ولم يتم توقيع أى عقوبات عليها.

منشور محمد نصر علاممنشور محمد نصر علام

وأوضح، أن الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا والبنك الدولى كانوا أكبر الداعمين لمبادرة حوض النيل واتفاقية CFA (عنتيبى) التى تهدف لاعادة تقسيم حصص مياه النيل، ومازالوا بدليل عدم إدانتهم لإثيوبيا فى مطالبتها بحصة من مياه النيل الأزرق حاليا.

وتابع، أن معظم المساعدات والمنح الدولية لإثيوبيا خلال عشرات السنوات الماضية والتى لاتقل عن ٣ مليار دولار سنويا تأتى من الولايات المتحدة الأمريكية والعالم الغربى بصفة عامة.

واختتم: "فى اعتقادى الشخصى أن أبى أحمد بدون الدعم الأمريكى والغربى، كان قد تم إزاحته من قبل المعارضة بسهولة وبقاؤه مرهون بالدعم الغربى له".

عاجل
عاجل
في مشهد مؤلم.. فرد أمن بنادي طنطا يعتدى على طفل بالضرب ويدهسه بأقدامه (فيديو)