المشرف العام على التحرير داليا عماد

دموع إيزيس تغرق قرى مصر.. استعدادات مكثفة لمواجهة فيضان النيل بالمحافظات

أهل مصر
فيضانات
فيضانات
اعلان

يعتبر فيضان النيل دورة طبيعية هامة في مصر منذ العصور القديمة، حيث اعتبره المصريون على مر العصور والأزمان الغيث الذي يأتي إلى مصر لينبت أرضها ويعم الخير والحب في كل أرجاء البلاد.

ومعنى فيضان النيل منذ القدم وحتى الآن، أي أن النيل يمتلئ بالكم الكافي من المياه كل عام، حيث يحتفل بها المصريون كعيد سنوي لمدة أسبوعين بدءاً من 15 أغسطس. وتحتفل بها أيضاً الكنيسة القبطية بالقاء إصبع الشهيد إلى النهر، ويعرف لدى الأقباط باسم إصبع الشهيد.

كما يعتقد المصريون القدماء بأن سبب فيضان النيل كل عام هو دموع إيزيس حزناً على وفاة زوجها أوزوريس.

البداية من السودان

ومنذ عدة أيام اجتاحت السودان فيضانات أدت إلى غرق العديد من القري القريبة من السدود التي بناها السودان على نهر النيل.

وأكد مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوشا) اليوم الخميس، أن قرابة 830 ألف شخص، تضرروا جراء الأمطار الغزيرة والفيضانات المدمرة في السودان، على الرغم من انخفاض مستوى مياه نهر النيل منذ عدة أيام.

بالإضافة إلى ذلك، قالت الأمم المتحدة إن الأمطار الغزيرة التي تجتاح البلاد منذ منتصف يوليو، تسببت بدمار 166 ألف منزل كليا أو جزئيا.

ويوجد أكثر من نصف المتضررين من الفيضانات والأمطار الغزيرة في خمس ولايات من أصل 18 ولاية في السودان، وهي الخرطوم وشمال دارفور وغرب دارفور والنيل الأزرق وسنار.

مصر تستعد للخير

ومن جانبها أكدت الدكتورة إيمان السيد رئيس قطاع التخطيط والمشرف على مركز التنبؤات بالفيضانات بوزارة الري، أن الوزارة تتابع دائما مناسيب نهر النيل ونسب هطول الأمطار في أعالي النيل لحظة بلحظة.

وأضافت الدكتورة إيمان السيد خلال مداخلة هاتفية في برنامج "اليوم" المذاع على قناة "دي إم سي" الفضائية، أنه في إطار التحذير المبكر قامت وزارة الري بإعداد خرائط موضح عليها كل المواقع المتوقع أن يحدث لها ضرر.

وأوضحت رئيس قطاع التخطيط والمشرف على مركز التنبؤات بالفيضانات بوزارة الري، أن الأراضي التي غمرتها مياه نهر النيل العام الماضي هي المعرضة للغمر فى هذا العام.

وأشارت إلى أن النصف الأول من شهر سبتمبر، شهد ارتفاع نسبة هطول أمطار علي نهر النيل؛ مما أدى إلى فيضانات في دول الجوار.

البحيرة تستقبل الفيضانات

وجه محمد كجك رئيس الوحدة المحلية لمركز ومدينة إيتاى البارود، رؤساء قري "الضهرية - نكلا العنب - ششت الأنعام" بالتواجد في القرى التي ستكون متأثرة بشكل كامل مثل (جزيرة الضهرية القنيشة - اشليمه - نكلا العنب)، وجاء ذلك طبقا للتوقعات من الري وبعد قياس سرعة المياه حيث من المتوقع أن يبدأ منسوب المياه في فرع رشيد في الزيادة بدءا من اليوم الجمعة الساعة ٤ عصرا.

كما وجه "كجك" بمتابعة منسوب مياه فرع رشيد بدءا من الساعة ٣ عصراً، وفي حالة غمر الأراضي أو المنازل يرجى سرعة الإبلاغ الفوري للتدخل السريع، ومتابعة القرى المتأثرة وعدم مغادرتها والتواجد بها والافادة بالوضع على مدار الساعة.

مطروح تراجع مخرات السيول

أكد اللواء خالد شعيب محافظ مطروح علي تكثيف الجهود للاستعداد المبكر لمواجهة السيول ، واستعدادا لحدوث فيضان النيل كافة الاجهزة التنفيذية لمراجعة جاهزية مخرات السيل تحسبا للأمطار المتوقعة.

وأعلن وجية عبد الرازق رئيس مدينة مرسى مطروح عن إزالة كل ما يعيق مياه الأمطار ل 54 من مخرات السيول بالمناطق المنحدرة بنطاق القري التابعة للمدينة، في إطار الاستعدادات المكبرة لموسم الأمطار وخطة المركز لمواجهة السيول.

إقرأ أيضاً:
اعلان