المشرف العام على التحرير داليا عماد

أمام سفراء 43 دولة و200 إعلامي.. وزير الأثار والسياحة: "خبيئة سقارة" يعتبر الخامس بالمنطقة ومازال البحث مستمرا (صور)

أهل مصر
خبيئة سقارة
خبيئة سقارة
اعلان

كشف الدكتور خالد العنانى وزير السياحة والآثار عن أحد التوابيت الفرعونية التى تم اكتشافها فى منطقة سقارة الأثرية، ضمن الكشف الأثري الجديد أمام عدد كبير من السفراء والإعلاميين.

التوابيت الآدمية بسقارةالتوابيت الآدمية بسقارة

الكشف الأثري الجديد بسقارة

قال العنانى، في المؤتمر الصحفي العالمي للإعلان عن الكشف الأثري بسقارة: "نحضر اليوم الإعلان عن أكبر كشف أثرى فى 2020 أمام السفراء الأجانب الأصدقاء لمصر، من أكثر من 43 دولة و200 إعلامى، لنبلغ العالم بإعلان جزء جديد من حضارتنا، تتفرد مصر فى تنوعها، الأسبوع الماضى حضر الوزراء يوم السياحة العالمى فى شرم الشيخ على الشواطئ، واليوم نحن فى منطقة أثرية تشهد أقدم بناء بالتاريخ، فى مصر فقط يمكنك أن تشهد كل أنماط السياحة، فهنا يمكن أن نمزج بين رحلات السفارى وثقافة الشواطئ".

خبيئة سقارةخبيئة سقارة

وأضاف العنانى خلال كلمته: "هذا يعتبر خامس كشف فى نفس المنطقة، كان منها جبانة الحيوانات والمعروض أجزاء منها فى متحف شرم الشيخ، واليوم نعلن عن 59 تابوتا وعددا غير معلوم لازال فى باطن الأرض، ظلت مغلقة أكثر من 2600 عام.

خبيئة سقارةخبيئة سقارة

وأكد الدكتور مصطفى وزيرى الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، أن الكشف الأثرى فى سقارة لم ينته بل إن أعمال البحث لازالت مستمرة عن مزيد من التوابيت فى المنطقة الأثرية.

وبدأ الدكتور مصطفى وزيري المؤتمر الصحفي للإعلان عن ما أطلق عليه إعلاميًا "خبيئة سقارة"، حيث أعلن أن هناك مفاجآت كثيرة في هذا الكشف الذي يحظى باهتمام رسمي وإعلامي كبير، حيث شهد المؤتمر وزير السياحة والآثار الدكتور خالد العناني، والدكتور زاهي حواس عالم المصريات المعروف، والسفير الأمريكي بالقاهرة چوناثان كوهين، وما يقرب من 60 سفيرًا آخر لبلادهم في مصر.

التوابيت الآدمية بسقارةالتوابيت الآدمية بسقارة

ثم قامت وزارة السياحة والآثار بعرض فيلم تسجيلى للسفراء والوزراء الحضور عن عملية الاكتشاف، واكد الدكتور العنانى على أهمية هذا الكشف الذى سيبهر العالم، موجها الشكر إلى العاملين بالموقع للعمل في ظروف صعبة مع الالتزام بالإجراءات الاحترازية.

التوابيت الأدمية بسقارةالتوابيت الأدمية بسقارة

وجاءت البداية باكتشاف بئر عميق للدفن يبلغ عمقه حوالي 11 مترا، وتم العثور بداخله على أكثر من 13 تابوتا آدميا مغلقا منذ أكثر من 2500 عاما، وعُثر على التوابيت الخشبية الملونة المغلقة مرصوصة بعضها فوق البعض، وبعدها بأسبوع تمكنت البعثة من الكشف عن بئر آخر به 14 تابوتا، ليصل عدد التوابيت المكتشفة إلى 27 تابوتا مغلقا.

تشير الدراسات المبدئية إلى أن هذه التوابيت مغلقة تماما ولم تُفتح منذ أن تم دفنها داخل البئر، أكدت البعثة أن تلك التوابيت ليست الوحيدة، فمن المرجح أن يتم العثور على المزيد منها داخل النيشات الموجودة بجوانب البئر.

إقرأ أيضاً:
اعلان
عاجل
عاجل
وزيرة الصحة: غدًا تسليم جرعات لقاح كورونا لكافة مستشفيات الجمهورية