المشرف العام على التحرير داليا عماد

بعد وصول لقاح "سينوفارم" مصر.. هل سينتهي كابوس كورونا قريبًا؟ خبير يوضح

أهل مصر
فيروس كورونا
فيروس كورونا
اعلان

تسلمت مصر مساء أمس الخميس الدفعة الأولى من لقاح شركة "سينوفارم" الصينية المضاد لفيروس كورونا المستجد "كوفيد-19"، من دولة الإمارات والذي تبلغ فعاليته 86% ويمنع حدوث عدوى متوسطة وشديدة بنسبة 100٪.

وقال الدكتور محمد علام، طبيب بمستشفى المنشاوي العام، ونائب مدير مستشفى النجيلة سابقا، إن لقاح سينوفارم الصينى الذي وصل منه 50 ألف جرعة يؤخذ على جرعتين بينهما 3 أسابيع أي أن هذه الكمية تكفي 25 ألف شخص فقط وهي بداية لشحنات إضافية.

وأضاف في حديثه لـ "أهل مصر"، إن الفرق الطبية وأصحاب الأمراض المزمنة وكبار السن أول من سيحصلون على لقاح كورونا طبقا للخطورة وتوافر اللقاح، لافتا إلى أن اللقاح مر بالتجارب الأولى والثانية وأثبت أمانه طبقا للبيانات المنشورة على موقع The lancet.

وتابع بأن تجارب المرحلة الثالثة فى دولة الإمارات فى يوليو وبعدها بفترة فى المغرب وبيرو، وفى 14 سبتمبر الإمارات أعطت تصريح طارئ لاستخدام اللقاح للفرق الطبية وبعض الفئات المحدودة الأخرى، وفى 9 ديسمبر أي منذ يومين أعلنت الامارات إعطاء ترخيص كامل لاستخدام اللقاح وأن فعاليته بلغت 86٪ وأنه يمنع حدوث عدوى متوسطة وشديدة بنسبة 100٪.

واستطرد نائب مدير مستشفى النجيلة سابقا: فى الصين حسب تصريح للشركه تم إعطاء ترخيص طارئ فى يوليو لاستخدام اللقاح فى الصين لفئات محددة، وفى نوفمبر صرح رئيس شركة سينوفارم بأنه تم إعطاء اللقاح لمليون شخص بالصين حتى الآن، وفى 27 نوفمبر بدأت الشركة إجراءات الحصول على ترخيص استخدام اللقاح بشكل كامل فى الصين عن طريق تقديم طلب للجهات المختصة، ولم يتم نشر نتائج تجارب المرحلة الثالثة للمراجعة على المواقع العلمية كباقى اللقاحات ومتوقع نشر نتائج التجارب مع انتهاء التجارب.

وأشار إلى أنه لقاح من ضمن العشرات في مراحل متقدمة، لذا فالأمل موجود وقريبًا سننتهي من كابوس كورونا ولكن يجب الالتزام حتى تنتهي هذه الفترة دون زيادة في الإصابات، معلقا بأنه لا يجب الفرح بوصول عدد قليل من اللقاحات لأن الوضع صعب والحل الوحيد يكمن في الالتزام بارتداء الكمامة الطبية والحفاظ على التباعد الاجتماعي، موضحا أنه إذا كان اللقاح متوفرا وكان الشخص قد أصيب بالفيروس مرتين فيجب الحصول عليه فورا.

وكانت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، استقبلت مساء أمس الخميس، الدفعة الأولى من لقاح فيروس كورونا المستجد من إنتاج شركة "سينوفارم" الصينية، بمطار القاهرة الدولي، قادمة من دولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك بحضور السفير الصيني لدى مصر لياو لي تشانغ، والسفيرة مريم الكعبي القائم بأعمال السفير الإماراتي لدى مصر.

وأوضحت الوزيرة أن مصر تشهد يومًا تاريخيًا، موجهة الشكر للرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية لحرصه على توفير لقاح فيروس كورونا للشعب المصري، مؤكدة أن مصر أول دولة أفريقية تحصل على لقاح فيروس كورونا، مشيرة إلى عمق وترابط العلاقات مع الشعب الإماراتي بالإضافة إلى علاقات الصداقة مع الشعب الصيني، حيث استطاعت مصر الحصول على أولى شحنات اللقاح الصيني من شركة (سينوفارم) الصينية بدعم من شركة G42 الإماراتية للرعاية الصحية.

وأكدت الوزيرة خلال مؤتمر صحفي عقدته بمطار القاهرة الدولى، أن أزمة كورونا أظهرت تضامن الشعوب، حيث وجهت الشكر لدولة الإمارات العربية المتحدة والحكومة الصينية لدعمها الشعب المصري في الحصول على تلك اللقاحات، لافتة إلى أن ذلك اللقاح هو ما تم إجراء التجارب الإكلينيكية عليه في مصر، معربة عن فخرها بالمشاركة من أجل الإنسانية، في التجربة الإكلينيكية للقاح الصيني.

ولفتت الوزيرة إلى أن ذلك اللقاح حصل على موافقة الطوارئ من منظمة الصحة العالمية، قائلة إن الأولوية في توزيع اللقاح وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ستكون للأطقم الطبية العاملين بالقطاع الصحي بمستشفيات العزل والصدر والحميات، بالإضافة إلى مرضى الأورام والفشل الكلوي وكبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة.

وذكرت الوزيرة أن تلك الشحنة أولى الشحنات ضمن عدة شحنات متتالية سيتم استقبالها تباعًا خلال الفترة القادمة، مؤكدة توفير اللقاح بالمجان وفقًا لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي، لافتة إلى التعاقد مع التحالف الدولي للأمصال واللقاحات (جاڤي) للحصول على المزيد من اللقاحات، مضيفة أنه يتم أخذ اللقاح في عضلة الكتف على جرعتين يفصل بينهما ٢١ يوماً، كما سوف يتم تدشين موقع إلكتروني لحجز اللقاح للفئات المؤهلة وإتاحة كافة التفاصيل الخاصة باللقاح عليه، بالإضافة إلى الخط الساخن ١٥٣٣٥.

يذكر أنه تم تسجيل 445 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا لفيروس كورونا، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ووفاة 22 حالة جديدة.

وذكرت وزارة الصحة أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى مساء أمس الخميس، هو 120147 حالة من ضمنهم 104281 حالة تم شفاؤها، و 6854 حالة وفاة.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع محافظات الجمهورية، ومتابعة الموقف أولاً بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما قامت الوزارة بتخصيص عدد من وسائل التواصل لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية، منها الخط الساخن "105"، و"15335" ورقم الواتساب "01553105105"، بالإضافة إلى تطبيق "صحة مصر" المتاح على الهواتف.

إقرأ أيضاً:
اعلان
عاجل
عاجل
البورصة تخسر 5 مليار جنيه فى نهاية تعاملات أولى جلسات الأسبوع