المشرف العام على التحرير داليا عماد
اعلان

"احذر خطر الموت".. سايس يعيش بجوار محول كهرباء ليحميه من برد الشتاء (فيديو)

أهل مصر
محمد السايس
محمد السايس

بوجه شاحب وملابس رثة، وملامح سيطر عليها الحزن واليأس، جلس محمد السايس، على غطاء مفروش على الأرض بجوار محول كهرباء يحتمي به من برد الشتاء، مما يمثل خطورة كبيرة عليه، فليس لديه مأوى آخر.

محمد شاب مصري بسيط ترك الإسكندرية وجاء إلى القاهرة يحمل أحلامًا وردية لكن اصطدم بالواقع المرير، وذلك بعد أن أنهى تعليمه المتوسط وحصل على دبلوم التجارة، ومرت سنوات صعبة عليه، فلم يجد عمل ولا سكن ولا مصدر دخل يعيش منه، فاضطر للعمل بأي مهنة يجدها، فتجده سايس تارة، وماسح سلالم تارة أخرى وكل شىء بحثًا عن لقمة العيش.

اكتملت مأساة محمد عندما تعرض لحادث مؤلم عام ٢٠١١، فقد بسببها أصابعه وأصبح عاجزًا عن العمل، فأصبح بلا مصدر دخل، ليجد نفسه في منتصف الطريق لا يملك العودة لبلده "الإسكندرية" ولا يستطيع الاستمرار في العاصمة.

قال محمد، إن الحال إنتهى به للعيش بجوار محول كهرباء ينام ويستيقظ ويأكل ويشرب بجواره، مضيفًا أنه لا يجد سقف يحميه من برد الشتاء غير الغرفة التي بها المحول، مؤكدًا أنه يفترش الأرض وعليه غطاء خفيف عطف عليه به أحد أصحاب المحال بالمنطقة، فهذا هو كل ما يملكه محمد من الدنيا.

وأوضح محمد السايس، أن كل أحلامه هي مكان آمن يحتمي فيه من برد الشتاء، لينام فيه دون خوف على حياته، وعمل بسيط لا يتجاوز أجره اليومي الـ ٥٠ جنيه فقط يعيش منه.