المشرف العام على التحرير داليا عماد

مصر ترحب باستئناف تقديم المساعدات الأمريكية للفلسطينيين

أهل مصر
وزارة الخارجية المصرية
وزارة الخارجية المصرية
اعلان

رحبت مصر صباح اليوم الخميس باستئناف تقديم المساعدات الأمريكية للفلسطينيين بعد توقفها في عهد الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب.

وأعرب السفير أحمد حافظ، المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية عن "ترحيب مصر بقرار الإدارة الأمريكية استئناف المساعدات الاقتصادية والتنموية والإنسانية للشعب الفلسطيني الشقيق، بما في ذلك استئناف تمويل وكالة الأونروا؛ وهو ما من شأنه أن يسهم في رفع المعاناة عن الفلسطينيين، فضلا عن توفير دعم مادي في مواجهة تحديات اقتصادية وإنسانية غير مسبوقة، كما يتيح للأونروا توفير الخدمات الضرورية للشعب الفلسطيني".

وأشاد بالقرار الأمريكي "لما ينم عنه من اهتمام الإدارة الأمريكية وتفاعلها مع قضايا المنطقة".

وأعلنت واشنطن أمس الأربعاء إعادة مساعداتها إلى الفلسطينيين.

وجاء في بيان عن وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، تلقته وكالة الأنباء الألمانية( د.ب.أ):" يسر الولايات المتحدة أن تعلن أنه،وبالعمل مع الكونجرس، نخطط لاستئناف المساعدات الأمريكية الاقتصادية والتنموية والإنسانية للشعب الفلسطيني".

وأوضح البيان أن "ذلك يشمل 75 مليون دولار من المساعدات الاقتصادية والإنمائية في الضفة الغربية وقطاع غزة، و 10ملايين دولار لبرامج بناء السلام من خلال الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، و150 مليون دولار من المساعدات الإنسانية لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين (الأونروا). كما نستأنف برامج المساعدة الأمنية الحيوية،وسيتم تقديم جميع المساعدة بما يتفق مع قانون الولايات المتحدة".

وتابع وزير الخارجية الأمريكي أن " المساعدة الاقتصادية تشمل دعم تعافي الشركات الصغيرة والمتوسطة من آثار كوفيد-19؛ دعم الأسر المحتاجة للحصول على الاحتياجات الإنسانية الأساسية ، مثل الغذاء والمياه النظيفة ؛ ومساعدة المجتمع المدني الفلسطيني،وجزء من هذا التمويل سيدعم شبكة مستشفيات القدس الشرقية ، حيث تواصل تقديم العلاجات الضرورية لإنقاذ حياة الفلسطينيين".

وذكر البيان أن هذا "التمويل بالإضافة إلى 15 مليون دولار من المساعدات الإنسانية سيقدم لمواجهة جائحة كوفيد-19 وانعدام الأمن الغذائي التي أعلنت عنها الولايات المتحدة في (آذار) مارس".

وأضاف البيان أن"الولايات المتحدة تشجع الجهات المانحة الأخرى على دعم البرامج والأنشطة التي تعمل من أجل تحقيق هدف مشترك يتمثل في الاستقرار والتقدم للإسرائيليين والفلسطينيين على حد سواء".