المشرف العام على التحرير داليا عماد
اعلان

رسالة من أولياء أمور الثانوية العامة لمصححي الامتحانات: لماذا لا تعتبر ورقة الأسئلة مرجعًا؟

أهل مصر
امتحانات الثانوية العامة
امتحانات الثانوية العامة

مع قرب انتهاء امتحانات الثانوية العامة 2021، والتي تختتم غدا، يعيش الطلاب وأولياء أمورهم حالة من القلق بشأن التصحيح الالكترونى لأوراق "البابل شيت"، والذي يتم لأول مرة، خاصة أن الامتحان وفقا لهذا النظام جديد وتسبب في كثير من التوتر لمعظم الطلاب، ما أدى لوقوعهم في أخطاء أثناء عقد الامتحانات.

وناشد عدد من أولياء الأمور، وزير التعليم، بمراعاة تلك الاعتبارات عند التصحيح، خاصة المشاكل المتعلقة باستخدام علامات الإكس.

فاتن أحمد، ولى أمر، قالت لـ"أهل مصر": "سمعت الكثير من الشكاوى عن أخطاء حدثت فى أوراق البابل شيت، مع عدم وجود توضيح من الوزارة يطمئننا بخصوص الشطب وعلامات الإكس، ولا نعلم ما مصير الطالب الذى كتب من اليمين للشمال"، وتساءلت: "لماذا لا تعتبر ورقة الأسئلة مرجعا مثلما كان يحدث في التابلت؟".

وقالت سحر، ولى أمر: "شاهدنا ما كان فى الامتحان من صعوبات فى الاسئلة، وتعامل الطلاب لأول مرة على نظام البابل شيت، وكمية الأخطاء التي وقعوا بها كثيرة، لذلك أقترح إذا كانت هناك مادة عددها 60 سؤالا والدرجة من 50 أن يحاسب الطالب على 50 سؤالا فقط، ويصبح مثل النظام القديم وهو أجب عن سؤالين من 3 أسئلة، وهكذا تكون الوزارة ساعدت الطلاب".

امتحانات الثانوية العامة 2021

وكان الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم، أكد فى وقت سابق، أن المراقب الجيد للأحداث سوف يدرك ببساطة، أن الإمعان في نشر صور الامتحانات رغم عقوبات الطلاب الكبيرة، يستهدف إثارة البلبلة والتشكيك أكثر من استهدافه النجاح؛ لأن الغشاش عادة لا يشهر بنفسه أو يفضحها، وإنما تنظيمات أكبر هى من تسعى لهذا.

وقال، عبر حسابه على "فيس بوك": "كل الادعاءات المنتشرة عن تغيير النتائج كاذبة ومضللة وعمليات نصب محترفة وأدعو الجميع بعدم تداولها أو الوقوع فيها".

وأضاف الدكتور طارق شوقي، أن كل ما يقال عن أوراق الإجابة والتيكيت وتغيير النتائج كذب وبهتان.