المشرف العام على التحرير داليا عماد
اعلان

بعد منشور التعليم للاستعانة بالحصة.. متعاقدو الـ 36 ألف معلم يهاجمون القرار: "احنا عند الوزارة عشرين جنيه"

أهل مصر
أزمة  36 ألف معلم
أزمة 36 ألف معلم

سادت حالة من الاستياء والحزن بين المعلمين المتعاقدين السابقين بالتربية والتعليم، والذين يطلق عليهم الـ 36 ألف معلم؛ بعد الإعلان عن المنشور الدوري الذي أصدره وزير التربية والتعليم طارق شوقي بالاستعانة بهم بالحصة مقابل 20 جنيها.

واشتعلت نوبات الغضب بين المعلمين المتعاقدين سابقا؛ بعد تكرار الوعود التي تلقوها من قبل الوزارة ومجلس النواب وآخرها وزير المالية الدكتور محمد معيط خلال الجلسة العامة لمجلس النواب، والذي وعد فيها بحل أزمة الـ 36 ألف معلم مع بعد التنسيق مع وزارة التربية والتعليم؛ ليعلق أحدهم على صورة نشرها: "احنا عند الوزارة عشرين جنيه".

 معلم من الـ 36

تجاهل تام لمطالبنا رغم العجز المدارس

وقال أدمن جروب "متعاقدين الـ٣٦ الف معلم بالعقود المؤقتة"، أحمد "ال . د" أحد المعلمين المتعاقدين بالمنوفية، إن المنشور الذي وقعه وزير التربية والتعليم، يحمل إهانة كبيرة لقيمة المعلم وليس للـ 36 ألف المتعاقدين، فكثير من دول العالم تحترم المعلم وتعتبره رمز عزتها الأول، معلقا: "عامين من الإهانة والذل بعد تعنت الوزارة وفسخ تعاقدنا مع وجود عجز صارخ بالمدارس؛ الأمر الذي لا نجد له تفسير، وطالبنا كافة الجهات وناشدنا كل المسؤولين ولكن لا يسعنا أحد ولا ينظر إلينا بشر".

وأضاف: "أخذنا وعود من النواب تكفي لإصدار قانون أو مادة بالدستور لنا وليس الحصول على عقد يحفظ كرامة وقيمتنا كمعلمين، للأسف داخل اليأس قلوبنا وأصبحنا أكثر سلبية تجاه وطننا، تعنت واضح وصريح من الوزارة وقرارت كسر كل حدود الإهانة آخرها مسألة التطوع بالحصة".

وأوضح: "المنشور يشترط ألا يكون لنا حق في التعيين وألا نطالب به، وألا يكون لنا دور في التصحيح ولا مراقبة الامتحانات، وكأننا سراق أو قطاع طرق وليس شبابا جامعيا مثقفا واع، والأكثر إهانة هو أن توقع بأنك تقبل العمل على سبيل التطوع، هل يحدث هذا إلا في وزارة التربية والتعليم؟".

قٌتل شغف الحياة قبل أن يبدأ فينا

وقال أدمن جروب "المعلمون المؤقتون" محمد ال .د": "تعبنا من المناشدة والمطالبة، وفي نهاية الأمر يكون جزاء أبناء وبنات مصر العمل بالحصة، تلك الإهانة والتجاهل المر الذي عشناه خلال السنتين الماضيتين كونا داخلنا حالة من الفتور، وبل وقلتوا شغف الحياة قبل أن يبدأ فينا".

وأضاف: "لسنا سوى قلة ضعيفة استهانت بها وزارة التربية والتعليم وتلاعبت بأحلامها بل وقتلها، إن ما يحدث لم يذكره التاريخ لا في كتاب ولا رسالة، نريد أن نشارك في بنا وطننا بعد سنوات من الذل والإهانة والتصريحات المتضاربة والمتناقضة من وزارة التربية والتعليم، لا نقبل بالإهانة وسنواصل المطالبة بحقوقنا للنهاية".

استياء النواب من تجاهل مطالبهم حول الـ 36 ألف معلم

أعلنت النائبة سناء السعيد عضو مجلس النواب، تقدمها بسؤال لوزيري التربية والتعليم والمالية؛ حول إعلان الوزارة التعليم فتح باب العمل للعاملين بنظام الحصة؛ في ظل فسخ الوزارة التعاقد من 36 ألف معلم العام قبل الماضي.

وأَضافت "السعيد"؛ خلال مداخلة هاتفية مع برنامج "يحدث في مصر"؛ المذاع عبر فضائية "إم بي سي مصر"، أن وزارة التعليم ألغت تعاقدات 36 ألف معلم وتعلن الآن عن فتح باب التطوع بـ20 جنيها للحصة الأمر الذي يدعو للغرابة، مشيرة إلى أنه عند سؤال الوزير حول مصير هؤلاء المعلمين يقول بأن الأمر يتوقف على وزارة المالية، ووزارة المالية قالت بأنها ستبحث توفيق أوضاعهم مع وزارة التعليم.

وأوضحت النائية، أن الكتاب الدوري الذي أصدرته وزارة التربية والتعليم يعد كارثة بكل المقاييس؛ حيث يوجد 36 ألف معلم فسخت الوزارة تعاقدهم ولم توفق أوضاعهم ولجأت لسد العجز عن طريق الحصة، مشيرة إلى أن الوزارة في حاجة إلى معلمين آخرين بخلاف الـ 36 ألف معلم للعجز الشديد بالمدارس.