وزير الكهرباء يستقبل محافظ جنوب سيناء لبحث إجراءات التنظيم داخل شرم الشيخ

أهل مصر
وزير الكهرباء
وزير الكهرباء

عقد الدكتور محمد شاكروزير الكهرباء والطاقة المتجددة، واللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء، اليوم الأحد، اجتماعًا تنسيقيًا موسعًا بمقر الوزراة؛ لبحث الخطوات والإجراءات المتصلة بالتنظيم داخل مدينة شرم الشيخ السياحية، خلال فاعليات المؤتمر، وحضر الاجتماع عدد من المستثمرين في الطاقات المتجددة.

وجاء ذلك في إطار توجيهات القيادة السياسية للحكومة المصرية بالاستعداد المكثف لمؤتمر الأطراف لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية لتغير المناخ COP27 المقرر انعقاده في مدينة شرم الشيخ، في نوفمبر القادم، واستمرار التنسيق بين الأطراف المعنية للتحضير للمؤتمر.

وفي بداية اللقاء أكد الوزير، أن القيادة السياسية وجهت بإخراج هذا الحدث العالمي الضخم على نحو يعكس للعالم التقدم الكبير الذي تشهده مصر في كافة المجالات، ومنها مجال النقل الأخضر المستدام، وكذلك والتوسع في استخدامات الطاقة النظيفة، وتشجيع القطاع الخاص في الاستثمار في الطاقات المتجددة والتوسع في استخدامات وسائل النقل الكهربائية الصديقة للبيئة، ونقاط الشحن المتفرقة والموزعة علي مستوى الجمهورية بصفة عامة، وبصفة خاصة في شرم الشيخ والمناطق المحيطة بها، وكذا لتعكس اهتمام مصر وجهودها في تنفيذ استراتيجية التنمية المستدامة (مصر 2030)، وخاصة مع اعتبار أن هذا الحدث يمثل أكبر وأهم مؤتمرات الأمم المتحدة على الإطلاق، من حيث عدد المشاركين ومدة انعقادها.

وأشار المحافظ، إلى التنسيق مع كل الجهات المعنية والمستثمرين العاملين في مجال الطاقات المتجددة، والتي تضمنت خطة استخدام منظومة وسائل النقل الجماعى الكهربائية (الاتوبيسات والميني باصات والسيارات الكهربائية )، وجهود الدولة لدعم التوسع في إنتاج وتصنيع المركبات الخاصة بها، وذلك في اطار توجيهات القيادة السياسية باستغلال المؤتمر كنواة لتحويل مدينة شرم الشيخ لمدينة خضراء مستدامة في المدن الخضراء الذكية وطرق وآلية تقديم المنظومة من خلال الشراكة مع القطاع الخاص المتخصص والإجراءات والآليات التي سوف يتم اتخاذها خلال المؤتمر؛ لتسهيل تنقل الوفود المشاركة عبر وسائل مواصلات كهربائية حديثة صديقة للبيئة، وسبل توحيد الجهود المبذولة من جانب الجهات المعنية بملف منظومة وسائل النقل الجماعى الكهربائية.

ومن جانبه أكد وزير الكهرباء على استعداد الوزارة لكافة إمكانتها لمنظومة النقل الأخضر المستدام من خلال مد الكابلات الكهربائية المطلوبة للجراجات، وتوفير أحمال الطاقة الكهربائية الكافية لشحن الحافلات بالجراجات والمحطات الرئيسية والعمل على وجود نقاط شحن كهربائي للحافلات في المحطات الوسطية، وتوفير وحدات الدعم الكهربائي الطارئة لشحن الحافلات في المطار والجراجات والمحطات الرئيسية، بالإضافة إلى التنسيق مع المحافظة والشركات المنتجة فيما يخص الجراجات والمحطات وإعداد وتجهيز المخارج الكهربائية التي تتناسب مع الشحن الكهربي للحافلات.

وقال "شاكر"، أن مصر ستقدم رسالة هامة خلال استضافتها للمؤتمر بإطلاق "شرم الشيخ خضراء"، من خلال محاور مختلفة ومنها الاعتماد على وسائل النقل الصديقة للبيئة في التنقل داخل المدينة وفعاليات المؤتمر، كأحد مكونات نموذج مصر نحو تطبيق مفهوم النقل المستدام كأحدى آليات التخفيف من آثار تغير المناخ، وتصنيع أتوبيسات النقل العام التى تعمل بالكهرباء.

وأشار خالد فودة رئيس محافظ جنوب سيناء، إن مدينة شرم الشيخ هى أيقونة السلام، فضلًا على أنه يتم اتخاذ كافة الاجراءات الخاصة بتحويلها لمدينة خضراء بناءًعلى توجيهات القيادة السياسية، وستكون واجهة مشرفة لمصر خلال فعاليات المؤتمر أمام الرأي العام العالمي وان المحافظة ستضع كافة إمكانتها للمساهمة في إنجاح هذا المؤتمرالعالمي.

وخلال اللقاء عرض المستثمرين اهتمامهم وتطلعهم للمشاركة الفعالة في تنظيم المؤتمر والاستعداد الكامل لبذل كل المجهودات للتوسع في الطاقة النظيفة والتوسع في الخلايا الشمسية أعلى أسطح الفنادق والمباني، وإنشاء نقاط شحن السيارات الكهربائية الموزعة في الفنادق ومحطات البنزين.