المشرف العام على التحرير داليا عماد
اعلان

أستاذ الفلك يكشف تفاصيل اقتران كوكب زحل مع القمر.. غدا

أهل مصر
ظاهرة فلكية جديدة تشهدها سماء مصر
ظاهرة فلكية جديدة تشهدها سماء مصر

قال الدكتور ياسر عبد الفتاح أستاذ فيزياء الطاقة الشمسية بالمعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية، إن ظاهرة اقتران القمر مع كوكب زحل تحدث كثيرا، ويهتم بها هواة عالم الفلك والتصوير، ولا يوجد لها تأثير علمي يذكر.

وهي عبارة عن قرب الجسمين من بعض ووجودهم على خط واحد، ونلاحظ غدا الأحد، كوكب زحل خلف القمر، في مشهد بديع بسماء مصر حين يحدث اقتران القمر مع كوكب زحل ذي الحلقات (ملك الحلقات) حيث نراهما متجاوران، في ظاهرة تشاهد بالعين المجردة.

وأضاف عبد الفتاح في تصريحات خاصة لـ«أهل مصر»، أن كوكب زحل كبير جدا وهو ثاني أكبر كوكب في المجموعة الشمسية، ونرهاه نقطة صغيرة مجاورة للقمر، لافتا أن المسافة بين الأرض والقمر 400 ألف كيلو متر، وبين الأرض وزحل مليار كيلو متر، وحجم مثل حجم الأرض بحوالي 1000 مرة.

وأوضح أستاذ الطاقة الشمسية، رغم المسافة البعيدة بيننا وبين زحل سنراها وكأنه نقطة مضيئة خلف القمر، وتحدث بسبب دوران الكواكب، وليس لها أوقات ثابتة لعدم انتظام حركة القمر والكواكب، وأخر اقتران حدث في أواخر رمضان بين كوكبي المشترى والزهرة.

وأشار إلى أن محبي التصوير الفلكي يهتمون بمثل هذه الظواهر كثيرا، للاستمتاع باللقطات والمشاهدة لحركة الكواكب.

يذكر أن، الاقتران هو اقتراب جرم سماوي من جرم سماوي آخر في حدود عدد من الدرجات القوسية عندما تتم مشاهدتهما من الأرض، وهو اقتراب زاوي ظاهري غير حقيقي ليس له علاقة بالمسافات، أما المسافة الحقيقية بينهما فهي كبيرة جدا تقدر بمئات الملايين أو المليارات من الكيلو مترات.

ونشاهد القمر وكوكب زحل غدا فى حالة اقتران منذ شروقهما معا بعد منتصف الليل بنصف ساعة تقريبا إلى أن يختفيا في زخم الشفق الصباحي من جراء شروق الشمس.