المشرف العام على التحرير داليا عماد
اعلان

موقع «ذاتِك».. أول منصة الكترونية في مصر تتناول علاقة المرأة بالتكنولوجيا

أهل مصر
طلاب جامعة الأهرام الكندية
طلاب جامعة الأهرام الكندية

دشن مجموعة من طلاب كلية الإعلام بجامعة الأهرام الكندية، موقع "ذاتِك" المتخصص في شؤون المرأة، والأول من نوعه في الوطن العربي الذي يتناول علاقة «المرأة بالتكنولوجيا» خاصة في ظل ما نشهده اليوم من ثورة تكنولوجية غير عادية، مما يتطلب على المرأة إدراك هذه الثورة، والاستفادة منها على كل الأصعدة والتكيف معها، ومعرفة الآليات التي تساعدها في تحقيق مصدر دخل لها ولأسرتها من خلال التكنولوجيا، بجانب تسخير التكنولوجيا والذكاء الاصطناعي في تسهيل عمل المرأة اليومي داخل المنزل.

وانطلق الموقع الذي جاء - ضمن مشروعات تخرج الطلاب في السنة النهائية بكلية الإعلام - ليلقي الضوء أيضًا من خلال عدد من التحقيقات والتقارير الصحفية، على الوجه الآخر للتكنولوجيا ومخاطرها، وكيف يمكن للمرأة أن تتجنب هذه المخاطر عبر باقة نصائح وإرشادات قدمها مجموعة كبيرة من الخبراء؛ لضمان تحقيق الأمن الرقمي للمرأة ولأسرتها.

وتحت شعار "ما الذي يمكن أن تقدمه التكنولوجيا للنساء" تنوعت المحتويات الصحفية التي حررها الطلاب على الموقع الإلكتروني، ما بين الأمن الرقمي، والحياة العائلية والأسرية، وكذلك اقتصاد المرأة، بالإضافة إلى تسليط الضوء على التطبيقات التكنولوجية الحديثة التي تسهم في تسهيل مهام المرأة وتساعدها في حياتها اليومية.

واهتم الطلاب في تصميم الموقع بإبراز المحتوى بطريقة سهلة وسلسة للقارئ بحيث يجد نفسه أمام أقسام متنوعة ومفصلة سهلة التصفح والاطلاع، بالإضافة إلى ملف تفاعلي متغير للتعرف على آراء القراء ورؤيتهم تجاه القضايا التي تخص المرأة، حيث طرح الموقع سؤالًا للنقاش حول كيفية حماية المرأة نفسها من كابوس الاختطاف، وترك المساحة سانحة للقراء من أجل الرد وبدء نقاش مثمر فيما بينهم.

وأشار محمد عز، أحد الطلاب المؤسسين، أن الفكرة تبلورت لديهم في البداية بعد تكليف من أساتذة الجامعة والمشرفين، بتنفيذ مشروع مختلف أو موقع إليكتروني خدمي ومتخصص وغير تقليدي، حيث وجدوا أن علاقة المرأة بالتكنولوجيا في ازدياد مطرد، بالإضافة إلى تشابك تلك العلاقة ما بين الاستفادة والضرر وهو ما جعل الفكرة تبدو شيقة للجميع.

وأضافت الطالبة هدير سيد، إحدى المؤسسين، أن فكرة الموقع وموضوعه الرئيسي الذي اختص بجانب التكنولوجيا في حياة المرأة، دفعهم للدخول إلى عالم متغير يومًا بعد الآخر بفوائده الجمّة وأضراره التي لا يمكن تجاهلها، وذلك من خلال التحقيقات الصحفية التي استندت لآراء عدد من الخبراء، والتقارير التي وُجهت من خلالها نصائح عدة للمرأة في إطار تعاملها الدائم مع التكنولوجيا والواقع الرقمي.

وتكونت أسرة تحرير موقع "ذاتك" من كل من الطلاب: محمد عز الدين صقر، وهدير سيد، وندي أشرف، وضحي رضا، ومي عاطف، ومارينا وصفي، ومريم زكري، وشروق اسماعيل، وإشراف الدكتورة وسام محمد.