المشرف العام على التحرير داليا عماد

العثور على "مسمار" استخدم في صلب المسيح بعد سنين من اختفائه (صور)

أهل مصر
مسمار صلب المسيح
مسمار صلب المسيح
اعلان

أكد العلماء حقيقة المسامير الجدلية، المرتبطة بصلب يسوع المسيح ، التي تحتوي على أجزاء من العظام القديمة وجزء من خشب ملصق بها.

ويُزعم أنه تم العثور على المسامير في القدس، في كهف دفن يعود للقرن الأول ويعتقد أنه مكان دفن "قيافا"؛ الكاهن اليهودي الذي شارك في الحكم بالإعدام على يسوع في الكتاب المقدس، وفقدت المسامير، بعد التنقيب في الكهف في عام 1990، وفقًا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

مسمار صلب المسيحمسمار صلب المسيح

وادعى المخرج سيمشا جاكوبوفيتشي، أنه عثر على المسامير، بعد سنوات، كما زعم أيضًا أنها استخدمت لصلب المسيح نفسه، عبر الفيلم الوثائقي الذي طرح عام 2011 بعنوان "نيلز أوف ذا كروس".

وانتقد العلماء في ذلك الوقت الاقتراح، كما أنكروا أن المسامير التي عثر عليها جاكوبوفيتشي، هي نفس المسامير الموجودة في قبر قيافا.

ولكن الآن توصلت دراسة حديثة، إلى أن المسامير هي بالفعل نفس المسامير، وربما تم استخدامها لصلب شخص آخر أيضًا.

مسمار صلب المسيحمسمار صلب المسيح

وتوصل المؤلف الرئيسي الدكتور أرييه شيمرون، إلى هذا الاكتشاف المذهل بعد مقارنة مادة من المسامير بمواد من عظام المكتشفة بالمقبرة.

وقال: "تختلف المواد التي تدخل الكهوف من كهف إلى كهف حسب التضاريس وتكوين التربة في المنطقة والمناخ المحلي والنباتات المجاورة، وبالتالي فإن للكهوف بصمات فيزيائية وكيميائية مميزة، تم فحص الخصائص الفيزيائية والكيميائية للمواد التي تجمعت في المقبرة على مدى قرون وأثرت على العظام".

إقرأ أيضاً:
اعلان