المشرف العام على التحرير داليا عماد

جينزو كوريتا سفاح الأمهات ومدمر الأسر.. اغتصب ضحاياه قبل وبعد قتلهم

أهل مصر
مبادرة الأكسجين حياة بمطروح
مبادرة الأكسجين حياة بمطروح
اعلان

تعد ارقى الروابط الانسانية هي رابطة الأمومة، والتي يكن لها الناس احترام خاص، ولكن كان جينزو كوريتا له راي آخر، فهو كان مفترسًا لا يرحم ارتكب سلسلة مروعة من الجرائم بين عامي 1948 و 1952 ، كانت تدور حول قتل الأمهات والبنات.

جينزو كوريتاجينزو كوريتا

يعد المجتمع الياباني مجتمع محافظ بطبعه، والأسرة فيه لها مكانة خاصة، ولم يعتد على جرائم القتل المتسلسل، ولذلك صدم هذا المجتمع عندما ظهرت جرائم الياباني جينزو كوريتا والتي استهدفت كيان الاسرة والأمهات بشكل خاص.

بدأت جرائم كوريتا بشكل غامض عندما قتل صديقتين سابقتين له في فبراير 1948، في 8 أغسطس 1951، ثم بدأت البشاعة تظهر في جرائمه حين اغتصب امرأة تبلغ من العمر 24 عامًا، ولم يكتفي باغتصابها بل قام بقتلها، ثم ارتكب مجامعة الميت بجسدها، ومارس الجنس مع الجثة، أي قام باغتصابها حية وميتة.

الاعتقال والمحاكمة والإعدام

جينزو كوريتاجينزو كوريتا

كانت أبشع جرائم كوريتا التي ارتكبها في 11 أكتوبر 1951 ، اغتصبت امرأة تبلغ من العمر 29 عامًا، وبعد ان انتهى من عملية الإغتصاب رمي جثة المرأة وأطفالها الثلاثة الأحياء فوق المنحدرات، وهم ابنها البالغ من العمر خمس سنوات وابنتها البالغة من العمر سبع سنوات وابنتها البالغة من العمر عامين من الجرف المسمى أوسين كوروغاشي، ونجت من تلك المذبحة ابنتها البالغة من العمر سبع سنوات ، لكن طفليها الآخرين ماتوا.

جينزو كوريتاجينزو كوريتا

لم تكن جريمته العائلية الاخيرة، فقام كوريتا بقتل امرأة تبلغ من العمر 63 عامًا وابنة أختها البالغة من العمر 24 عامًا في 13 يناير 1952، وبعد جريمة القتل اغتصب جثة ابنة أختها.

في حادثة أخرى ، اقتحم كوريتا منزل أم نائمة ، وبعد قتل المرأة قام باغتصاب جثتها، ثم هرب كوريتا من مكان الحادث، كان الجزء الأكثر بشاعة في الحادث هو أنه طوال المحنة بأكملها ، كان طفل المرأة ينام بجانبها.

جينزو كوريتاجينزو كوريتا

القبض على كوريتا في 16 يناير 1952

في 12 أغسطس 1952 ، حكمت عليه محكمة مقاطعة تشيبا بالإعدام عن جريمتي القتل الأخيرتين.

لهذه الجريمة الأخيرة وغيرها ، حكمت عليه المحكمة الجزئية في أوتسونوميا بالإعدام على ستة آخرين في 21 ديسمبر 1953. ورُفض استئنافه في 21 أكتوبر 1954، وأعدم في 14 تم إعدام كوريتا شنقا في أكتوبر 1959.

في عام 1956 ، أدخلت وزارة العدل المؤيدة لعقوبة الإعدام كوريتا في نقاش حول عقوبة الإعدام في البرلمان.

إقرأ أيضاً:
اعلان
عاجل
عاجل
الرئيس يوجه بتأجيل تطبيق قانون الشهر العقارى لفترة انتقالية لا تقل عن عامين