المشرف العام على التحرير داليا عماد

فتاة تتزوج شقيقها التوأم وتتفاخر بالإنجاب منه.. كيف تصرفت أسرتهم؟

أهل مصر
الفتاة وشقيقها التوأم
الفتاة وشقيقها التوأم
اعلان

العلاقات أنواع والحب درجات، ويرتفع شأن حب الأقارب إلى أعلى المنازل، لأنه يكون بلا مقابل وغير مشروط، ودائمًا تكون هذه العلاقة واحدة من أطهر العلاقات، فقد يضحي أحد أفراد الأسرة بحياته في سبيل إنقاذ الشقيق أو الأب أو الأم أو الابن، لأن "الدم" هو الأقوى، ولكن لم تخجل فتاة أثناء إخبارنا قصته المشينة والتي يشيب لها شعر الولدان.

وكشفت فتاة تعرضت لهجوم حاد عن حكايتها مع شقيقها التوأم، وقالت عبر مقطع فيديو نشرته على موقع "تيك توك"، وقالت، إنها وقعت في غرام أخيها، وأنجبت أول أطفالهما عندما كان عمرهما 17 وذهبت لأبعد من ذلك عندما تزوجته بصورة رسمية، بحسب ما ذكرته صحيفة "ديلي ستار" البريطانية.

وشاركت المرأة ، التي تحمل اسم المستخدم "duhh.itzz.lexy" حكايتها على "TikTok" ويبدو أنها اسمها ليكسي، بتفاصيلها المرعبة، ويبدو أن ملفها الشخصي يعرض العديد من مقاطع الفيديو مع نفس الشاب، الذي تدعي أنه شقيقها التوأم، على الرغم من عدم ذكرها إلى اسمه.

ويمكن رؤية الزوجين يتبادلان القبلات والعناق عدة مرات، في الفيديو القصير، كما شوهدت فتاة صغيرة، على ما يبدو ابنة الزوجين، لكن تسبب في ضجة كبيرة على منصة التواصل الاجتماعي وأدى إلى تلقيهم تهديدات بغيضة بالقتل.

ويحكي المنشور كيف أن الزوجين، اللذين يبدو أنهما من كينيا ، قد تبرأ منهما أحبائهما بعد الإعلان عن علاقتهما، ويقولون إنه لم يحضر أحد في حفل زفافهما، لكنهم تزوجا على أي حال، وقالت ليكسي، أنها حملت في طفلها الأول عندما كانت في السابعة عشرة من عمرها، ويقال إن الزوجين ينجبان الآن ثانيي أطفالهما.

وكتبت ليكسي بعد نشر مقطع فيديو عن علاقتهما الرومانسية على TikTok: "كيف وقعت أنا وأخي التوأم في الحب، كان مقدر لنا هذا الأمر منذ ولادتنا، ثم أدركنا أنه لا مفر من علاقتنا، وتبرأ آباؤنا وأصدقاؤنا منا، وقالوا إنها خطيئة وتم طردنا من المنزل".

إقرأ أيضاً:
اعلان