المشرف العام على التحرير داليا عماد

خبراء نفسيون بعد تصريحات شيرين رضا المثيرة: تعيش مراهقة متأخرة

أهل مصر
شيرين رضا
شيرين رضا
اعلان

يعتبر زواج شاب من امراة تكبره بالسن أمرا يخالف الأعراف الاجتماعية خصوصا بمصر، وهذه القضية تناولها فيلم "يا نحب يا نقب" بطريقة كوميدية ساخرة، وفي الوسط الفنى بمصر هناك العديد من الفنانات تزوجن رجالا أصغر منهن بأعوام، وهناك زيجات أثبتت نجاحها على مر الأعوام كزيجة الفنانة مى كساب وزوجها المطرب الشعبى أوكا رغم أنها تكبره بعشر سنين.

شيرين رضامى كساب وزوجها

وكذلك كانت الفنانة صباح وزوجها فادى لبنان، وعلى الرغم من أن الفارق بينهما كان أكثر من خمسة وعشرين عاما إلا أن هذه الزيجة استمرت لثمانية عشر عاما.

شيرين رضاشيرين رضا

وعالميا، تزوجت الفنانة مادونا من ابراهيم زيبات، الذى كان يصغرها بثلاثين عاما وهى من الثنائيات التى لم تجعل فارق السن يمثل عائقا، فشكلا معا أكثر الزيجات نجاحا ورومانسية على مدار سنوات.

شيرين رضاشيرين رضا

بينما هناك زيجات لم يكتب لهم النجاح مثل زواج النجمة المغربية ليلى غفران من شاب في عمر ابنتها وهو المخرج أنس دعية لمدة عامين، وكانت تبلغ وقتها 53 سنة، وأنس 24 سنة، وسرعان ما تم الانفصال عام 2007.

شيرين رضاشيرين رضا

من جانبها كشفت الفنانة شيرين رشا أثناء استضافتها فى برنامج "أبلة فاهيتا" عن جوانب من حياتها الشخصية فقالت «دلوقتي أنا في قصة حب مع شاب اسمه محمد، وأغرب معاكسة حصلتلي في حياتي كانت منه، هو جه قالي أنا اسمي محمد عندي 25 سنة وعايز نتجوز بس متجوزتش، وعايشين مع بعض قصة حب دلوقتي»

شيرين رضاشيرين رضا

أثارت تصريحات شيرين رضا الكثير من التساؤلات، فالمجتمع يتقبل أن يكون الزوج أكبر بعشرين عاما لكن لا يتقبل ان تكون الزوجة أكبر من زوجها بعام واحد، وفى الغالب تتعرض المرأة للسخرية، فما هى أبرز الدوافع النفسية التى تجعل شيرين رضا ترتبط بشاب فى مثل عمر ابنتها وفقا للخبراء النفسيين.؟

اميرة هريدى اميرة هريدى

قالت الدكتورة أميرة هريدي، أخصائي العلاج النفسي والإدمان وباحثة دكتوراه بعلم النفس الإكلينكي جامعة عين شمس، إن من أسس نجاح الزيجة واستمرارها وجود تكافؤ بين الطرفين وألا تكون هناك فروق كبيرة بين شريكى الحياة في التعليم والصحة والسن، وتشمل هذه القاعدة شريحة كبيرة من الناس.

أما في وجود فارق كبير جدا بالسن كارتباط شيرين رضا عاطفيا بشاب يصغرها بكثير، فذلك سلوك يمثل دوافع نفسية قائمة على مبدأ التعويض كامرأة لم تحيا فترة الشباب بنفس التصور الذهنى لها عن هذه المرحلة، فتبحث عن شاب يصغرها لتعيش مراهقة متأخرة.

شيرين رضاشيرين رضا

اما الشاب الذى يتزوج من امرأة تكبره بسنوات فهو "بيدور على مامته"، حيث تكون علاقته بأمه البيولوجية مضطربة مما يجعله يلجأ للبحث عن الأم واحتياجاته من حب وعناية وقبول غير مشروط.

وأوضح الدكتور جمال فرويز استشارى الطب النفسى، أن الدوافع النفسية للمرأة تختلف عند ارتباطها برجل يصغرها بأعوام، فهناك م تمثل الزيجة بالنسبة لها عملية تعويض وأخرى ترتبط بشاب لإعجابها الشديد بشخصيته، وهناك امرأة تحاول إثبات أنها لا تزال شخصية مرغوبة، ويكون ذلك بشكل لا شعورى.