بعد نتيجة الثانوية العامة.. نصائح للتعامل مع ابنك الراسب

أهل مصر
نتيجة الثانوية العامة
نتيجة الثانوية العامة

ظهرت نتيجة الثانوية العامة، منذ قليل، وبجانب فرحة الكثير من الأسر المصرية بنتيجة أبنائهم، هناك عدد كبير منهم تسيطر عليه حالة شديدة من الحزن واليأس بسبب رسوب أبنائهم من طلاب الثانوية العامة، فمنذ الإعلان عن النتيجة ومعرفة هذا الخبر الأليم، يعتقدون أن حياتهم قد توقفت عند هذه اللحظة، ويشعرون هم وأبناؤهم بيأس شديد، وقد يفكر أحد الأبناء في إيذاء نفسه أو التخلص من حياته، خاصة عندما يشاهد لحظة الإنكسار في عين والده أو أمه، وهذا غير صحيح تماما، حيث إن الرسوب في الثانوية العامة ليس نهاية المطاف، فقد يكون هناك أمل كبير عند تقديم التظلمات، وحتى لو لم يغير التظلم شئ، سوف يكون هناك أمل أكبر في إعادة السنة وتحقيق نجاح كبير فيها، هنا يقع على عاتق الأهل المسؤولية الأكبر في تهيئة أبنائهم ودعمهم نفسيا، حتى لا يفكر أحدهم في التخلص من حياته، أو التفكير بشكل يدخله في دوامة من الأمراض النفسية والعقلية.

وخلال السطور التالية يوضح "أهل مصر"، نصائح للتعامل مع ابنك الراسب، بعد ظهور نتيجة الثانوية العامة.

نصائح للتعامل مع ابنك الراسب

تشجيع ابنك على التظلم في أسرع وقت، فمن الممكن أن يغير التظلم شئ وتكتشف أن هذه ليست النتيجة، حتى لو لم يغير التظلم شئ، فأنت بذلك تساعده على تخطي الحزن الذي سيطر عليه في هذا الوقت.

تصدير الأفكار الإيجابية لابنك والتأكيد له أن هذه النتيجة ليست نهاية المطاف، وأنه ما زال أمامه الكثيرمن الفرص فقد تخلص من الأفكار السلبية وركز على الجانب الإيجابي.

يجب أن تحاول جاهدا أن تساعد ابنك في تخطي هذه المرحلة الصعبة، فمن المؤكد أن يشعر الآن بألم شديد وحسرة كبيرة.

يجب ألا تترك ابنك مهما حدث بمفرده، خاصة خلال الفترة الحالية، حتى لا يفكر في التخلص من حياته أو إيذاء نفسه بأي طريقة.

يجب أن تجعله يتأكد أنك فخور به مهما حدث ومهما كان مجموعه وأنه مازال أمامه فرصة لتعويض هذه الخسارة في العام القادم.

يجب أن يسانده جميع أفراد أسرتك نفسيا ومعنويا، وعدم لومه أو تأنيبه.

يفضل الخروج من البيت لبضع أيام والذهاب إلى أي مكان آخر بعيدا عن كل ما يتعلق بأخبار الثانوية العامة.

البعد عن جميع الأقارب والأصدقاء الذين يمكن أن يصدر منهم أي كلام سلبي أو ما شابه.