المشرف العام على التحرير داليا عماد
اعلان

اليوم.. الذكرى السنوية الرابعة على رحيل الدكتور أحمد زويل

أهل مصر
العالم الراحل الدكتور أحمد زويل
العالم الراحل الدكتور أحمد زويل

تحل اليوم الأحد، الذكرى الـ4 على رحيل العالم الدكتور أحمد زويل، الحاصل على جائزة نوبل في الكيمياء، الذي عاش في مدينة دسوق، التابعة لمحافظة كفر الشيخ، مع أسرته أكثر من 15 عاما، ووافته المنية في 2 أغسطس 2016، بعد صراع مع المرض، عن عُمر ناهز السبعين عاما.

ولد الدكتور أحمد زويل، في عام 1946، بمدينة دمنهورفي محافظة البحيرة، وتلقى تعليمه الأولى في نفس المدينة، ثم انتقل مع الأسرة إلى مدينة دسوق، إذ أتم تعليمه حتى المرحلة الثانوية.

وفي عام 1963، التحق بكلية العلوم بجامعة الإسكندرية، وحصل على بكالوريوس العلوم من قسم الكيمياء عام 1967، ثم نال بعد ذلك شهادة الماجستير من نفس الجامعة.

عمل "زويل" كمُتدرب في شركة "شل" بالإسكندرية، وأكمل دراساته العليا بعد ذلك في الولايات المتحدة الأمريكية، ونال درجة الدكتوراه من جامعة "بنسلفانيا"، وبعد ذلك انتقل إلى جامعة "كاليفورنيا" في بركلي بولاية كاليفورنيا، وانضم لفريق الأبحات هناك.

وفى عام 1976، عُين في معهد كالفورنيا التقني كأستاذًا مساعدًا في الكيمياء الفيزيائية، وفي عام 1982، تُولي منصب أستاذ أول للكمياء في معهد لينوس باولينج.

حصل "زويل" على جائزة نوبل مرتين، وابتكر نظام تصوير سريع للغاية يعمل باستخدام الليزر له القدرة على رصد حركة الجزيئات عند نشوئها وعند التحام بعضها ببعض، والوحدة الزمنية التي تلتقط فيها الصورة هي "فمتوثانية"، وهو جزء من مليون مليار جزء من الثانية، كما نشر أكثر من 350 بحثا علميا في المجلات العلمية العالمية المُتخصصة مثل: مجلة "ساينس"، و"نيتشر".

ورد اسم "زويل" في قائمة الشرف بالولايات المتحدة التي تضم أهم الشخصيات التي ساهمت في النهضة الأمريكية، وجاء اسمه رقم 9 من بين 29 شخصية بارزة باعتباره أهم علماء الليزر في الولايات المتحدة، ضمت هذه القائمة "ألبرت أينشتاين، وغراهام بيل".

وتُوفي "زويل" في عام 2016، بالولايات المتحدة الأمريكية بعد صراع مع المرض، عن عُمر يُناهز 70 عاما، بعد مُعاناة من ورم سرطاني في النخاع الشوكي، وتكريمًا له أُقيمت جنازة عسكرية حضرها الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، وقيادات الدولة.

وكرمت محافظة كفر الشيخ، اسم العالم الراحل الدكتور أحمد زويل بإطلاق اسمه على ميدان "فوه" سابقا بمدينة دسوق، في أغسطس من عام 2016، ليُصبح "ميدان زويل"، بعد تطوير الميدان، ووضع تمثال للعالم الراحل في مُنتصف الميدان، وتم افتتاح الميدان رسميا بعد تطويره في 9 نوفمبر من عام 2016، فضلا عن إطلاق اسم أحمد زويل على ميدان آخر بمدخل مدينة كفر الشيخ اتجاه دسوق.

عاجل
عاجل
مصدر أمني يكشف حقيقة وفاة سجين بقسم شرطة ثان الرمل