المشرف العام على التحرير داليا عماد
اعلان

"جه يكحلها عماها".. طفل يشرك في صلح والديه يزيد الأمر تعقيدا.. واستشاري تخاطب تعلق: "تعيش وتصالح"

أهل مصر
غلطة بريئة تخرب بيوت
غلطة بريئة تخرب بيوت

لعبت براءة الأطفال دورها فى تعكير صفو الأسرة، حيث حاول الأب الذى حدثت مشادة بينه وبين زوجته استغلال نجله الطفل الصغير 7 سنوات فى مصالحة زوجته واتفق معه على فتح الاسبيكر ليتحدث إلى والدته خشية ألا ترد عليه من الموبايل الخاص بها.

وبالفعل قام الأب بالاتصال بالابن وفتح الطفل السماعة الخارجية "الاسبيكر" إلا أن الزوجة كانت تتحدث إلى والدتها عن زوجها بحديث غير لائق، الامر الذي أحدث مشكلة أكبر ووسع دائرة الخلاف.

وسط ذهول الأم سمعت صوت زوجها على الهاتف وعرفت أنه سمع المكالمة، وهنا دب الرعب فى نفس الطفل خوف من عقاب الأم، الأمر الذي دفعه للاستنجاد باستشاري التخاطب وتعديل السلوك لنجدته خوفا من عقاب والدته.

موقف عفوي ذكرته الدكتورة إيمان الشامى استشارى التخاطب وتعديل السلوك عبر صفحتها الشخصية على "الفيس بوك"، معقبة على موقف الطفل الذى يستغيث بها "تعيش وتصالح يا حبيبى".

وهنا ظهرت التعليقات على هذا الموقف بشكل كوميدي، فمنهم من قالت "تستاهل العلقة يا غالي"، وتعليق آخر"إنما الأعمال بالنيات.. خربتها يا حبيبي"، وتعليق ثالث :"خلى نونو تبعت البوست لمامى وبابى وهم ها يفطسوا على نفسهم من الضحك وينسوا اللي حصل"، بينما كان هناك تعليقا ساخرا: "سلم على الشهدا اللى معاك".

موقف عفوى من طفلموقف عفوى من طفلرد فعل رواد الفيسبوك على موقف الطفل العفوىرد فعل رواد الفيسبوك على موقف الطفل العفوى

عاجل
عاجل
الطقس غدا وخلال 72 ساعة.. غيوم نسبي والحرارة تصل ذروتها على هذه المناطق