المشرف العام على التحرير داليا عماد

قبل افتتاحها.. "شالي" حصن واحة سيوة ضد الأعداء قديمًا تعود للحياة بعد سنوات من الإهمال (صور)

أهل مصر
شالي سيوة القديمة
شالي سيوة القديمة
اعلان

تستعد شالي سيوة القديمة للافتتاح بعد تطويرها وذلك بعد سنوات بعدم استغلال وزارة السياحة والآثار بشكل يليق بمكانه هذه المنطقة الاثرية التي يمكن استثمارها للترويج للواحة سياحيا، نظرا لأن هذا المكان يعد من أشهر معالم سيوة التاريخية، ويعود تاريخ هذه المدينة القديمة إلى آلاف السنين قبل الميلاد، حيث تحتوي على معبد آمون الذي أنشأه المصريون القدماء.

وتقع قلعة شالي بواحة سيوة جنوب غرب مدينة مرسى مطروح على بعد 306 كم، ويعني بكلمة "شالي" باللغة السيوية القديمة " المدينة " وهي من الحصون القديمة للواحة، لتكون أحد أهم المزارات المصرية بالواحة لتكون شاهدة على تاريخ الواحة للسائحين الاجانب المهتمين بزيارة المكان الأثري.

شالي سيوة القديمة شالي سيوة القديمة

فقال الشيخ عمر راجح، من أقدم شيوخ واحة سيوة، إن تطوير منطقة شالي القديمة من الأمور التي كنا ننادي بها لكي تكون مقصداً هاما للواحة التي تمتلك شهرة عالمية من السائحين الأجانب، فزيارة شالي ضمن برنامج ضيوف الواحة الاجانب للتعرف علي تاريخ هذه المنطقة الاثارية في "بلد صغير كان يسكنه نحو ستمائة رجل من البربر يعرفون بـ"سيوة" ولغتهم تعرف بالسيوية، وتقرب من لغة زناتة.

ويؤكد محمد جيري، مواطن، أن شالي سيوة القديمة كانت تبعث شعور للسيويون للاطمئنان بعد الخوف من هجمات البدو إلى أن وصلت جنود والي مصر آنذاك محمد علي، فنحن خلال هذه الحقبة من تاريخ مصر نقوم بتطوير هذه المنطقة الأثرية التي تبرز تاريخ الواحة، نظرا لرمزية هذا المكان عن السيويون.

ويشير الدكتور عبد العزيز الدميري، مدير أثار مطروح، إلى أن فتح سيوة كان في عام 1820م لذلك سمح لهم ببناء منازل خارج شالي، وفي عام 1926 وقد شيًد الرجال الأربعون بواحة سيوة منازلهم على منحدر التل وأحاطوها بسور متين البناء ولم يجعلوا له غير باب واحد مازال قائمًا إلى الآن، باسم "الباب إن شال" بمعني "باب المدينة"، وفي الجهة الشمالية من السور يوجد الجامع القديم، وبعد مرور قرن فتحوا بابًا ثانيًا أطلقوا عليه "الباب أثراب" أي الباب الجديد.

شالي سيوة القديمة شالي سيوة القديمة

وقاموا بعد ذلك بفتح باب ثالث للمدينة من أجل النساء سمي "باب قدوحة"، وبدأوا في بناء منازلهم من "الكرشيف" وهو عبارة عن الطين الذي يؤخذ من الأرض المشبعة بالملح، وإذا جف يصبح كالأسمنت في صلابته، لذلك ارتفعت المباني في شالي إلي سبعة وثمانية طوابق.

فتطوير شالي سيوة من قبل وزارة السياحة والآثار واهتمام الدولة بواحة سيوة يعطي شعور إيجابي لأهالي الواحة بأن القيادة السياسية تضع سيوة في القلب بسبب خصوصية وأهمية السياحة لشباب الواحة، التي تعد من مصادر الدخل الثابتة مع سياحة السفاري والسياحة العلاجية.

وتستعد واحة سيوة خلال أيام افتتاح شالي سيوة القديمة بحضور وزير السياحة والآثار وعدد من سفراء الاتحاد الأوروبي، لتكون مدينة شالي من أحد أهم المقاصد والمزارات الاثرية لمصر، نظرا لأهمية المنطقة سياحيا ولها شهرة عالمية وفقد زار شالي سيوة مشاهير العالم أشهرهم الأمير تشارلز ولي عهد انجلترا.

معبد امون في شالي سيوة معبد امون في شالي سيوة

شالي سيوة القديمة شالي سيوة القديمة

شالي سيوة القديمة شالي سيوة القديمة

شالي سيوة القديمة شالي سيوة القديمة

شالي سيوة القديمة شالي سيوة القديمة

إقرأ أيضاً:
اعلان
عاجل
عاجل
الحكم على الرئيس الفرنسي ساركوزي بالسجن 3 سنوات