المشرف العام على التحرير داليا عماد
اعلان

والد الطفل "مازن" ضحية التحرش ببورسعيد: "زوجتي خلعتنى بعد ما عميت.. وأرسلت صورا فاضحة لابني" (فيديو وصور)

أهل مصر
محررة "أهل مصر" مع والد الطفل ضحية التحرش
محررة "أهل مصر" مع والد الطفل ضحية التحرش

واقعة أثارت جدلا واسعًا خلال الساعات الماضية بالشارع البورسعيدي بشكل خاص والشارع المصري بشكل عام بعد انتشارها عبر منصات "السوشيال ميديا"، باتهام مواطن زوجته السابقة بقيامها هي وزوجها الجديد بهتك عرض نجله الطفل "مازن" وتصوير الزوجة لزوجها الجديد وهو يقوم بأفعال مشينة ومُسيئة بحق نجله ويجردّه من ملابسه ويتحرش به.

ووفقًا لما ذكره الزوج، فإن الأم قامت بإرسال الفيديوهات إليه ونشرها عبر مواقع التواصل الاجتماعي وذلك على سبيل الانتقام منه، ما دفعه لتحرير محضر بذلك حمل رقم 3058 بقسم شرطة الضواحي بورسعيد "هتك عرض" أطفال.

"أهل مصر" التقت الزوج والد الطفل، ويُدعى "أشرف عبد الفتاح"، والذي بدأ سرد تفاصيل قصته قائلًا: "تبدّل الحال، فبعد أن كنت أُقيم بشقة سكنية فى أحد الأبراج فجأة أعيش فى شقة بسيطة فى منطقة شعبية، إنه المرض والاختبار من عند الله بالتمسك بالصبر عند الابتلاء".

وأوضح أنه "بعد مرور 19 عاما على زواجنا تبدل الحال من اليسر إلى العسر بعد أن كانت حياتنا المادية ميسورة، حيث تغير كل شىء بعد مرضى وإصابتى بفقد البصر".

الطفل مازن أثناء تحرش زوج الأم وصديقه بهالطفل مازن أثناء تحرش زوج الأم وصديقه به

ويُضيف "أشرف"، أنه قد حُرم من طفله "مازن" بعد أن هربت زوجته السابقة به هى و زوجها، مُبينًا: "لقد تزوّجْت منذ 19 عاما وكنت أعمل موظفا بجمارك بورسعيد وأنجبنا طفلين أصبحا كل حياتي، ولكن لم أعلم أن هناك مصير مجهول لا يعلمه إلا الله سبحانه وتعالى فقد أصبت بفقدان البصر وتبدل الحال تماما وقمت ببيع شقتى وبعدها لم تتحمل زوجتي مرضي فسرقت حياتي وأموالى وقامت بعمل (خلع) عام 2016".

ويُتابع: "بالفعل تم الخلع وبعدها تزوجت أنا من سيدة بسيطة حتى تساعدنى فى تحمل ظروفى الصحية وحُكم لى برؤية ابنى مازن الصغير الذى كان يعيش مع والدته ويبلغ من العمر 14 عاما وكانت الرؤية بمركز شباب 6 أكتوبر بحى الزهور وفى كل مقابلة كانت مشاعرة تتغير بالنسبه لى وكان من الواضح أن والدته جعلته يقسو عليّ، فقد شعرت بذلك وعندما تزوجت والدته أخفى علىَّ هذا الأمر".

ويواصل: "بعدها فوجئت بإرسال فيديوهات وصور على (الماسنجر) الخاص بى وأخبرتنى زوجتى أنها مسيئة لابنى وكأن زوجتى السابقة أرادت أن تنتقم منى بدون سببب فقمت بعمل محضر رقم 3058 بقسم شرطة الضواحى بورسعيد "هتك عرض" أطفال، حيث كان يظهر زوجها خلال الفيديوهات وهو يقوم بأفعال مشينة ومسيئة فى حق ابنى الطفل الصغير وكان يتحرش به بل ويقوم بتجريده من ملابسه كلها".

ويُكمل: "كذلك السائق الذى كان معهم فى الفيديوهات والغريب فى الموضوع إن زوجتى هى من كانت تقوم بتصوير الفيديوهات المسيئة والصور بنفسها وبعد عمل المحضر اختفت هي وزوجها الذى يعمل بجمارك بورسعيد أيضا ومعهما ابنى مازن منذ يوم 20/9/2020 لم أر ابنى".

الطفل مازن أثناء تحرش زوج الأم وصديقه بهالطفل مازن أثناء تحرش زوج الأم وصديقه به

ويستطرد "أشرف": "واستدعانى المحامى العام للتحقيقات التى استمرت لمدة 4 ساعات متتالية للتحقيق فى تلك الواقعة وقد حاولوا الضغط عليَّ بعمل محضر يتهموننى فيه بأننى طلبت مبالغ مالية منهم للتنازل عن المحضر الخاص بهتك عرض ابنى، ولكن لم أضعف وقد استعنت بلجنة حماية الطفل وقامت ناهد عبد الرازق خبير محكمة الطفل وعضو لجنة حماية الطفل ببورسعيد باتخاذ كافة الإجراءات المتبعة للتواصل مع زوجتى السابقة واستدعتها وجعلتها تقوم بكتابة إقرار بحسن رعاية الطفل ورفع الفيديوهات المسيئة من على صفحات مواقع التواصل الاجتماعى وبعدها اختفت هى وزوجها وابنى مازن".

الطفل مازن أثناء تحرش زوج الأم وصديقه بهالطفل مازن أثناء تحرش زوج الأم وصديقه به

ويختتم الزوج، حديثه قائلا: "أُطالب بحق ابنى الذى يتعرض للضرر من قِبل والدته وزوجها وفى نفس الوقت أخشى عليه منهما، فهما غير جديرين بتحمل مسؤليته ومنذ أكثر من 3 أشهر لم أر ابنى فأتمنى أن يتم اتخاذ عقوبة سريعة فى هذا الأمر".