المشرف العام على التحرير داليا عماد
اعلان

السوشيال ميديا ترد على تامر أمين بعد استخفافه بالصعايدة بحكاية ضابطتين من الأقصر.. "دولا بنات الصعيد"

أهل مصر
فتاتين من صعيد الأقصر برتبة ملازم أول
فتاتين من صعيد الأقصر برتبة ملازم أول

"هما دول بنات الصعيد يا تامر".. بهذا الوصف أعاد رواد السوشيال ميديا خلال الساعات الماضية، نشر النماذج المشرفة مثل علا وشقيقتها أسماء جمال أبو العلا، من قرية النمسا، التابعة لمركز إسنا جنوب محافظة الأقصر، حيث تعمل الأولى بوزارة الداخلية، والأخرى بالقوات المسلحة، وكلتاهما على رتبة ملازم أول.

ويشار إلى أن علا جمال عبد الفتاح الضوى، الملازم أول طبيبة بشرية تابعة لوزارة الداخلية، من مواليد عام 1991 وتخرجت فى كلية الطب البشرى بجامعة الأزهر والتحقت بكلية الشرطة وتخرجت على رتبة ملازم أول طبيب بشري، فيما التحقت شقيقتها أسماء بالكلية الحربية.

أما عن والدهم فهو الشيخ جمال عبد الفتاح الضوى أبو العلا، موظف بالمعاش، ومدير عام مكتب العمل سابقاً، ووالدتهما مُدرسة بمدرسة المساوية الجديدة، وتمكنا دون واسطة أو أموال كما يشاع من الالتحاق بكليتي الشرطة والحربية ونجحا في اجتياز فترة التدريب داخل الكلية، حتى تخرجا على رتبة ملازم أول.

علا وأسماء ضابطتان من الأقصر علا وأسماء ضابطتان من الأقصر

وكان الإعلامي تامر أمين، قد قال في برنامجه على قناة النهار: "نسبة كبيرة في مناطق الريف والصعيد بيخلفوا ولاد وبنات علشان العيال هم اللي يصرفوا على الأب والأم"، مضيفا أنه في تلك المناطق حين يبلغ الولد سن 6 أو 7، يتم إلقاؤه في ورشة لتعلم حرفة ما، معلقاً أنه يطلق على الطفل لقب "الواد بليه"، متابعا: "الأسطى آخر الشهر يديله 1000 جنيه يدهم في حجر أبوه، ولو الأب خلف بنت هيغلب؟ هيدخلها المدرسة؟ مجيبا بالقطع لأ، موضحا أنه في الصعيد بيشحنوا البنات على القاهرة عشان يشتغلوا خدامات".

وقرر المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، سحب ترخيص مزاولة المهنة من تامر أمين، والتأكيد على ضرورة الالتزام بمدونات النشر التي تحض على تعظيم القيم السلوكية والأخلاقية، وأكد المجلس الاحترام الكامل لأهالي الصعيد الذين يمثلون الشهامة والمروءة والرجولة.