المشرف العام على التحرير داليا عماد
اعلان

اخترع نظارة لعلاج الصم.. حكاية عمر عبد السلام الذي ينافس بيل غيتس (صور)

أهل مصر
عمر عبد السلام
عمر عبد السلام

طالب مصرى بجامعة المنصورة يهز العالم أجمع باختراعه الذى يخدم أكثر من 70 مليون شخص حول العالم، ابن مدينة طلخا التابعة لمحافظة الدقهلية، والذى سيهزم بيل غيتس، بعد إعلانه عن النسخة الأخيرة له فى تطوير نظارة للصم والبكم، يستخدمها من يرتديها كأنه يتحدث ويسمع بشكل طبيعى.

إنه عمر عبد السلام الطالب بجامعة المنصورة، منذ طفولته وأسرته هيأته لكي يكون مخترعا صغيرا يفيد البشرية بعد سنوات عديدة؛ فمنذ 6 سنوات كان عمر يتواصل مع شخص أصم ولكن كان التواصل به صعوبة كبيرة فى توضيح كل شيء، ومن هنا كانت بدايته، بقراره البدء فى اختراع نظارة تخدم المصابين، وهى تقوم بترجمة كلمات المتحدث فى شاشة صغيرة وتقوم أيضا بنطق إشارات المتحدث لمن حوله.

6 سنوات كاملة من العمل يقوم بها عمر، إلى أن وصل مشروعه إلى النور وبدأ الظهور بأشكال عديدة، وبشكل يتقبله الجميع، ولكنه يسعى الآن إلى أن تكون النظارة بشكلها المعتاد الطبيعى، ولكنها تحتاج إلى العديد من العمل ولكن أصبح الاختراع على وشك الظهور للنور بلمسات صغيرة.

وقال عمر عبد السلام لـ "أهل مصر": "قررت العمل على اختراع يفيد البشرية بأكملها، بعد صعوبة التواصل مع شخص من الصم والبكم منذ 6 سنوات، أعمل على المشروع منذ فترات طويلة، ولكنه فى أقل من عام يخرج إلى النور بالشكل النهائى، والذى يخدم أكثر من 70 مليون شخص على مستوى العالم.

وأضاف أنه بدأ مشروعه وهو يدرس بالمرحلة الإعددية، وقرر أن يخدم الكثير من المصابين من الصم والبكم من أجل تسهيل عملية التواصل مع الآخرين، وعدم إحساسهم بالعزلة وعدم قدرتهم على توصيل المعلومة للغير، مؤكدا أنه فى سنه الصغير قرر ذلك بمساعدة المقربين منه ولكنه لم يتمكن من البدء، ولكنه قرر العمل وتم إنشاء مشروع مبدئى كان سببا فى سخرية منه الكثير، ولكنه قرر أن يكون المشروع بشكل أفضل.

وتابع: "المشروع لم يكن سهلا وكان لدى الكثير من الوقت بمساعدة من حولى من أجل تطور المشروع وكل يوم كان يتم التطور بشكل ملحوظ إلى أن وصلنا إلى مرحلة متطورة ولكن ليس بالشكل الكبير ولكن يساعد المصابين فى التواصل بشكل أسهل وأسرع، ونعمل حاليا وفى خلال عام من اليوم على إخراج المشروع بشكل نهائى ومتطور ليكون ملائما للجميع.

وأضاف: "قررت أن يكون اسم المشروع Sens Ear Glasses، وعملت الكثير من الاختبارات على مصابين صم، وكانت تجارب مرضية كثيرا وفى حالة التطور ستكون نقلة كبيرة للمصابين ويكون التعامل معهم بشكل طبيعي ولا يعلم من أمامهم بإصابتهم، موضحا أن النظارة بها مميزات تحويل الكتابة لإشارات وتحويل الإشارة لصوت والعكس، وترجمة أكبر عدد من الكلمات لإشارات مما يساعد الأصم في التعلم الذاتي ويتم العمل على أن يتم تزويدها بأكثر من لغة من أجل نشرها فى العالم أجمع.

كما أكد أنه شارك فى الكثير من المسابقات خارج مصر، وهو فى سن صغير، وكان الجميع ينبهر بالمشروع ويشيد به والكثير يريد مساندته فى استخراج الشكل النهائى، ولكننى بدأت فى العمل على الشكل النهائى ليكون ملائما للجميع وسيكون اختراعا كبيرا جدا يخدم ويساعد جميع المصابين.

كما أكد أنه قابله الكثير من الصعوبات مثل عدم توافر الخامات، فضلا عن عدم توافر الإمكانيات المادية، ولكنه يعمل الآن وسيتم طرح النظارة لتكون فى متناول الجميع بسعر لا يتخطى الـ6 آلاف جنيه.

عاجل
عاجل
الصحة: تسجيل 49 إصابة جديدة بفيروس كورونا.. و 4 حالات وفاة