المشرف العام على التحرير داليا عماد
اعلان

سيدة تكتم أنفاس طفلها هربًا من الـ DNA بعد اكتشاف علاقتها بـ11 رجلا بالشرقية

أهل مصر
ارشيفية
ارشيفية

تمكنت الأجهزة الأمنية بالشرقية من القبض على امرأة بتهمة قتل طفلها الرضيع بكتم أنفاسه بوسادة للتخلص منه بعدما شك زوجها في نسب الطفل إليه وطالبها بإجراء فحوصات "dna"، ما دفعها لقتله هربا من المسؤولية لإنجابها الطفل سفاحا من رجل تربطها به علاقة غير شرعية فيما تبين أنها على علاقات متعددة بعدة أشخاص وتم التحفظ على اثنين لإجراء فحوصات للاشتباه في كون أحدهما والد الطفل.

وكان اللواء إبراهيم عبد الغفار مدير أمن الشرقية تلقى إخطارا يفيد تلقي مركز شرطة أبو كبير بلاغا من رجل مقيم بإحدى القرى التابعة لمركز أبو كبير اتهم زوجته "نبوية . ع . ع . ع" ربة منزل بإنجابها طفلا سفاحا أثناء سفره للعمل حيث طالبها بعد ولادة الطفل بإجراء فحوصات "d.n.a" ولكنها رفضت ثم فوجئ بها تخبره بوفاة الطفل وذلك أثناء تواجدها في منزل أسرتها ما جلعه يشك بأن الوفاة جنائية.

وتبين من تحريات الشرطة أن المتهمة أقدمت على قتل الطفل بكتم أنفاسه بوسادة وتم ضطبها، كما تبين أنها على علاقة غير شرعية بـ 11 شخصا وتم القبض على اثنين منهم وهما "م. م . ع " و"م . ج . ا . ع " لإجراء فحوصات "d.n.a" لتحديد نسب الطفل.

وتم تحرير محضر بالواقعة وأخطرت النيابة التي تولت التحقيق.