المشرف العام على التحرير داليا عماد
اعلان

شاهد عيان على واقعة نادي "الصفوة": "الطرفين مخطئين ويجب محاسبتهما

أهل مصر
المشاجرة
المشاجرة

روى مجدي محمود، أحد أعضاء نادي "الصفوة" بمدينة العاشر من رمضان بمحافظة الشرقية، وشاهد عيان على واقعة التعدي بالضرب على السيدة، التي تداول فيديو بشأنها عبر السوشيال ميديا، حاملا عنوان "الستات بتتهان في الصفوة على الملأ"، والذي أثار جدلا كبيرا بين رواد الفيس بوك، لـ"أهل مصر" تفاصيل الواقعة.

شاهد عيان يروي تفاصيل الواقعة:

وأوضح تفاصيل الواقعة، قائلًا: "كنت قاعد على التراس وقت الواقعة، وما حدث هو أن وجدت طفل وطفلة تشاجروا في ملاهي النادي، مما دفع والد الطفلة لنهر الطفل، فأقدمت السيدة والدة الطفل وكانت منتقبة، وسبّت الرجل بلفظ خارج، لافتا إلى أن الرجل لم يتمالك أعصابه بعد سماعه السباب، فلطمها على وجهها، وتبادلا الطرفين الضرب، واشتدت المشاجرة، مما أدي لتجمهر رواد النادي آنذاك حول الرجل والمرأة المتشاجرين بسبب أطفالهم".

مجلس إدارة النادي كان مشغول بالمسابقات:

وتابع شاهد العيان: "الدنيا هديت بين أطراف المشاجرة، وذهبوا للفصل بينهما لمجلس إدارة النادي، لافتا إلى أفراد إدارة النادي كانوا مشغولون بمسابقات كما أن مدير النادي حينئذ جالسا على التراس، معلقا: "ما لقوش حد يفصل بينهم ويهدي الوضع، فاشتعلت المشاجرة من جديد".. حسب قوله.

النادي

إدارة النادي لم تفصل على الفور بين أطراف المشاجرة:

وأضاف شاهد العيان: "اشتدت المشاجرة وزاد عدد المتشاجرين، وتبادل الضرب بصورة مبرحة وبشعة، مستخدمين أدوات كالشوم فيما بينهم، معلقا: "أفراد أمن النادي تعرضوا للضرب في المشاجرة، فهم لا حول لهم ولا قوة".. حسب تعليقه، مشيرا إلى محاولة باقي الأعضاء في النادي فض الشجار إلى أن أتت قوات الشرطة وتم اصطحابهم إلى قسم شرطة المنطقة". حسب قوله.

المشاجرة

شاهد العيان يروي التفاصيل:

وأكد مجدي محمو شاهد العيان على الواقعة وعضو بنادي الصفوة أن السيدة طرف المشاجرة تدخل النادي بدعوة من قبل اختها العضوة وهذا حسب ما أفادت به شقيقة السيدة، معلقا: "والنادي بيقول إنها عضوة".. حسب تعليقه، مؤكدا أن الطرفين وقعا في الخطأ، فالرجل نهر الطفل فكان رد السيدة أن سبته بلفظ خارج، مما دعاه لضربها على وججها باليد، فثارت ثائرتهما".

شاهد العيان يستنكر أحداث الواقعة وردود أفعال المتشاجرين ومجلس إدارة النادي:

وأعرب مجدي محمود، لـ"أهل مصر"، عن استنكاره لحدوث مثل هذه الواقعة في نادي يجب فيه احترام القوانين والآدمية وأيضا إدارة النادي، موجها اللوم لأطراف المشاجرة على ما اقترفوه فيما بينهم، كما ووجه اللوم الأكبر على مجلس إدارة نادي الصفوة، لعدم تدخله السريع لفض المنازعة بين المتشاجرين، وإبراز قوة النادي في التصدي لمثل هذه الأفعال المشينة من قبل الأعضاء"، معلقا: "إنما مش عارف أسمي تصرف إدارة النادي دي سلبية أو استهتار خاصة وأن المشاجرة تخللها الضرب والألفاظ المشينة وامتدت لوقت طويل كان يجب التدخل السريع فيه".. حسب قوله.

عاجل
عاجل
الصحة: تسجيل 688 إصابة جديدة بفيروس كورونا.. و 24 حالة وفاة