المشرف العام على التحرير داليا عماد
اعلان

حزنًا على فراق والدته.. طالب يلفظ أنفاسه الأخيرة بعد إشعال النار في جسده بقنا

أهل مصر
طالب يلفظ أنفاسه الأخيرة بعد إشعال النار في جسده بقنا - صورة أرشيفية
طالب يلفظ أنفاسه الأخيرة بعد إشعال النار في جسده بقنا - صورة أرشيفية

لفظ طالب أنفاسه الأخيرة، اليوم الثلاثاء، على فراش المستشفى متأثرًا بإصابته بحروق من الدرجة الأولى، بعد إشعاله النيران في جسده خلال زيارته لقبر والدته، الخميس الماضي، بمركز أبوتشت، شمال قنا.

طالب يلفظ أنفاسه الأخيرة متأثرًا باصابته بالحروق

وكانت البداية عندما تلقى اللواء مسعد أبو سكين، مدير أمن قنا، إخطارًا من غرفة العمليات، يفيد بإصابة فارس يسري عبد المنعم، 15 عامًا، طالب بحروق من الدرجة الأولى بقرية الكرنك مركز أبوتشت.

طالب يشعل النار في جسده بقنا

وتبين بعد التحقيق أن الطالب توفيت والدته وشقيقه، في يناير الماضي، بحالة اختناق خلال التدفئة داخل المنزل، بينما أصيب والده وشقيقه الثاني، ومنذ ذلك الوقت والطالب في حالة نفسية سيئة، ودائمًا كان يزور قبرهما، خلال زيارته لقبر والدته أحضر جركن بنزين وأشعل في جسده النار لعدم تحمل فراقهما.

تم نقل المصاب إلى مستشفى فرشوط المركزي لتلقي العلاج اللازم، ومنها تم تحويله إلى مستشفى أسيوط لخطورة حالته، ولفظ أنفاسه الأخيرة اليوم متأثرا بإصابته.

وتحرر محضر بالواقعة وأخطرت النيابة العامة لتتولى التحقيقات.

اعلان