المشرف العام على التحرير داليا عماد
اعلان

انهيار وبكاء وزغاريد.. مشاهد مؤثرة بعد نطق الحكم على قاتل مهندس الدقهلية بإحالة أوراقه للمفتي (فيديو وصور)

أهل مصر

مشاعر مختلطة امتزجت فيها الفرحة والألم، أصابت أسرة المهندس أحمد عاطف والذى قُتل غدرًا على يد صديقه، بإلقائه من أعلى كوبرى الجامعة بمدينة المنصورة، بسبب تعاملات مالية، داخل محكمة جنايات المنصورة، بعد سماع النطق بالحكم بإحالة أوراق قاتله إلى فضيلة المفتى لإبداء الرأى الشرعى في إعدامه.

انهيار والديّ مهندس الدقهلية عند سماع الحكم

"حقك رجع ياولدى، جايلك على قبرك النهاردة" كلمات صرخ بها الحاج عاطف والد أحمد عاطف مهندس الدقهلية ضحية غدر صديقه، عقب سماعه الحكم، والذي دخل في نوبة بكاءٍ هستيرية ممزوجة بالفرحة بحكم القضاء العادل، قائلًا: "قضاء مصر العادل لولاه لضاع حق ابني".

لم يختلف مشهد الأم كثيرًا عن مشهد الأب والتي انهارت من البكاء داخل قاعة المحاكمة عقب سماعها الحكم، مرددة: "حق ابنى رجع، ارتاح يا أحمد حقك رجع ياضنايا، على قدّ ما اتوجعت بفراقك فرحتى رجعت لما حقك رجع".

انهيار زوجة مهندس الدقهلية بعد صدور الحكم

فيما انهارت زوجة مهندس الدقهلية، ودخلت في نوبة بكاء موجهة للقاتل وهو داخل قفص الاتهام، عقب سماعها الحكم، كلمات غضب ممزوجة بالوجع والحسرة، قائلة: "فرحانة فيك، حق أحمد رجع، لكن انت هتموت زى الكلب، ولادى هيرفعوا اسم أبوهم، لكن انت الناس كلها بتستعر منك"، مؤكدة أنها كانت تستعد للاحتفال بعيد زواجها لكن القاتل حرمها وحرم أبنائها الصغار من والدهم.

بكاء محامي مهندس الدقهلية عقب النطق بالحكم

كان لتلك المشاهد المؤلمة وكلمات أسرة المجني عليه ضحية الغدر ورد فعلها عقب سماع الحكم أثرها على الحضور بجلسة المحاكمة، حيث علّق محامي مهندس الدقهلية والدموع تزرف من عينيه، قائلًا إن "المجني عليه راح ضحية غدر صديقه، ونحن آباء قبل أن نكون محامين وفقدان الأب لابنه أمرٌ صعب وجلل"، فيما أطلقت أسرة المجني عليه الزغاريد بعد النطق بالحكم مؤكدين أن قرار المحكمة قصاص عادل أعاد إليهم حق ابنهم.

وقضت محكمة جنايات المنصورة، بمحافظة الدقهلية، اليوم الخميس، على المتهم بقتل صديقه المهندس أحمد عاطف الشربيني، والذي عُثر عليه أسفل كوبرى الجامعة، بإحالة أوراقه إلى فضيلة مفتي الجمهورية.

المتهم داخل قفص الاتهام

وكانت قررت محكمة جنايات المنصورة، تأجيل محاكمة المتهم بقتل المهندس أحمد عاطف الشربيني، والذي عُثر عليه أسفل كوبرى الجامعة، بمدينة المنصورة، إلى جلسة اليوم للمرافعة.

فلاش باك

وتعود أحداث القضية، إلى يوم الأربعاء، الأول من سبتمبر الماضي، عندما اختفى المهندس أحمد عاطف الشربيني ابن قرية ميت عنتر، التابعة لمركز طلخا، بمحافظة الدقهلية، الذي يعمل معيدًا بكلية الهندسة جامعة المنصورة، عقب مكالمة تليفونية مع زوجته دعاء عبد العزيز، حيث كانت على وشك ولادة الطفل الثاني، فخرج زوجها لمقابلة أحد أصدقائه، للحصول منه على مبلغ 80 ألف جنيه، حيث كان بينهما معاملات مالية، ولاحتياجه أموال لسداد تكاليف عملية الولادة.

المتهم داخل قفص الاتهام

وكانت الأجهزة الأمنية، بمحافظة الدقهلية، تحفظت على عدد من كاميرات المراقبة، وقامت بتتبع هاتف المحمول الخاص بالمجني عليه المهندس أحمد عاطف الشربيني، والذي عُثر عليه جثة أسفل كوبري الجامعة، بنيل المنصورة، بعد اختفائه 11 يومًا في ظروف غامضة.

من جانبها أمرت نيابة طلخا، في محافظة الدقهلية، بتحويل والديّ المجني عليه للطب الشرعي، لسحب عينة "DNA"، ومطابقتها بالعينة المسحوبة من الجثمان الذي عُثر عليه.

غدر الصحاب

ونجحت الأجهزة الأمنية في كشف غموض الواقعة، وتبين مقتله على يد صديقه "محمد. أ. م" 32 سنة، صاحب شركة بلاستيك، عمدًا ‏مع سبق الإصرار والترصد، من خلال إلقائه أعلى كوبري طلخا، لوجود تعامل مادي بينهما، ‏ورغبة المتهم للتخلص من ديونه للمجني عليه.

ونجحت الأجهزة الأمنية في القبض على المتهم، وأمرت جهات التحقيق بإحالته إلى محكمة جنايات المنصورة، في الاتهامات الموجهة ‏إليه في القضية رقم 13268 لسنة 2021 جنايات مركز طلخا، والمقيدة برقم 2874 لسنة ‏‏2021 كلي جنوب المنصورة.