المشرف العام على التحرير داليا عماد
اعلان

شخص يقتل نجله بطريقة وحشية لرفضه شراء "مخدرات" له ببورسعيد.. والدته تصرخ:"عايزة حق ابني اللي مات من أبوه" (فيديو)

أهل مصر

أجري أهل مصر" بثا مباشرًا مع أسرة الطفل مروان، الذي فارق الحياة على يد والده بعدما ضربه بطريقة وحشة، أصيب الطفل على إثرها بإصابات خطيرة والتي تسببت في مفارقته الحياة.

روت والدة " مروان" لـ" أهل مصر" قصة وفاة نجلها على يده والده مدمن المخدرات قائلة:"3 سنوات قضاها زوجي في السجن و أنا عايشة فى آمان بدونه وولدي هو اللي بيصرف علينا".

وتضيف الأم المكلومة:"كانت الحياة مريرة معه كلها قسوة ، فتعرضت للضرب و الإهانة منه بإستمرار، ومع ذلك كنت استحمل من أجل أولادي، و تحملت ما لم يتحمله بشر، ومع ذلك رضيت بقسمتي ونصيبي".

وتابعت: "كان الجيران يتدخلون باستمرار لإنقاذي من تحت يديه وهو يضربني، ولكن عندما إزدات قسوته على أولاده قررت أن ابتعد عنه مرات كثيرة بسبب إدمانه للمخدرات"، موضحة "منذ أسبوع طلب من (مروان) أن ينزل يشتري له مخدرات فرفض، بعد قام والده بالاعتداء عليه بالضرب بطريقة وحشية حتي دخل في غيبوبة نقل على إثرها إلى المستشفى".

وعن سؤال المستشفى عن ما حدث للطفل، قالت الأم، " إن زوجي قال لهم إن مروان وقع من على سلم المنزل، و لكني همست في أذن الطبيب المعالج و أخبرته بأن والده هو من فعل ذلك، بعدها طلب منى الطبيب أن التزم الصمت حتى يتم القبض عليه وبالفعل تم القبض عليه".

شقيق مروان و جده

واستكملت:"اتخذت جميع الإجراءات الطبية لإسعاف ابنى و استمر بالمستشفى أكثر من أسبوع حتى فارق الحياة.

و في ختام حديثها طالبة والدة الطفل "مروان" بالقصاص من والده قائلة:" عايزة حق ابني الذي مات ضحية أب بلا رحمة ، تجرد من إنسانيته و أبوته، بدلا من أن يكون السند لنا، كان سببا في تدمير أسرة بأكملها".

وكانت قد اشتعلت صفحات التواصل الاجتماعي الفيس بوك بمحافظة بورسعيد بالمطالبة بالقصاص من ذلك الأب الظالم، مؤكدين بأن المخدرات جعلته يتجرد من مشاعر الأبوة والإنسانية، وأنه لا بدَّ أن يصبح عبرة للجميع، مؤكدين بأن حق القصاص لمروان أصبح مطلب لكل أهالي محافظة بورسعيد.