حقيقة ظهور الإيدز وإقالة مدير مستشفى بكفر الشيخ.. اعرف التفاصيل الكاملة

أهل مصر
مديرية الشؤون الصحية بكفر الشيخ. أرشيفية
مديرية الشؤون الصحية بكفر الشيخ. أرشيفية

شهدت محافظة كفر الشيخ، منذ أول أمس الجمعة، لغطا كثيرًا حول وجود إصابات بالإيدز في إحدى القرى التابعة لمركز سيدي سالم بمحافظة كفر الشيخ.

وعلى الفور أصدرت مديرية الشؤون الصحية بمحافظة كفر الشيخ بيانًا رسميًا عبر صفحتها الرسمية على فيسبوك حول حقيقة هذا الأمر.

وأكدت مديرية الشؤون الصحية، فى بيانها الرسمي، أن الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية المكتسب "الإيدز" يتم تشخيصه معمليًا من خلال تحليل عينات الدم في مركز المشورة التابع لمديرية الصحة، أو بالمعامل المركزية التابعة لوزارة الصحة والسكان، وليس من خلال الفحص الإكلينيكي أو المناظرة الطبية.

وأكدت مديربة الصحة بكفر الشيخ في بيانها أنه في حال الاشتباه في الإصابة من خلال الفحص الإكلينيكي يتم عمل التحاليل المعملية لتأكيد أو نفي الإصابة وذلك من خلال المعامل المركزية بالوزارة.

وأضاف بيان مديرية الصحة أنه خلال الـ 6 أشهر الماضية لم تصل أي نتائج معملية تفيد بارتفاع معدلات الإصابة بالمرض، كما أن البرنامج القومى لمكافحة الإيدز يقوم بحملات توعوية في كافة المدن والقرى التابعة للمحافظة، وذلك للتعريف بكيفية الوقاية من المرض، وأماكن تقديم الخدمات للمصابين، والتي تقدم خدماتها مجانًا وفي سرية تامة.

وأشارت مديرية الصحة إلى استقرار الوضع الوبائي الخاص بفيروس نقص المناعة بين جميع سكان المحافظة بشكل عام، وفي القرية المذكورة بشكل خاص، منوهة إلى أنه تم فحص جميع الحالات المستهدفة بالفحص في القرية المشار إليها، والتي أثبتت عدم وجود أي ارتفاع في معدلات الإصابة بين الفئات المستهدفة "ممن يشيع بينهم الوخز بالإبر بين أكثر من شخص أو أكثر من مرة".

وأكدت مديرية الشؤون الصحية بمحافظة كفر الشيخ حرصها على تقديم كافة الخدمات الصحية وخدمات البرنامج الوطني لمكافحة الإيدز والمتمثلة في خدمات الفحص، وخدمات المشورة وخدمات صرف العلاج والرعاية الصحية والتوعية، وناشدت المديرية المواطنين بعدم الانسياق وراء الشائعات، واستقاء المعلومات من مصادرها الرسمية والممثلة فى مديرية الشؤون الصحية بكفر الشيخ.

وحول ما تردد عن إقالة مدير مستشفى سيدي سالم المركزي من عمله، أكدت مديرية الشؤون الصحية بمحافظة كفر الشيخ في بيان رسمي لها عبر صفحتها الرسمية على فيسبوك أنه لا صحة لما نُشر بخصوص نقل أو إقالة الدكتور صلاح زغلول، مدير مستشفى سيدي سالم المركزي عن العمل.

وأكدت مديرية الصحة بكفر الشيخ في بيانها الرسمي أنه لم يتم تكليف مدير أخر للعمل بدلًا منه، ولكن الحقيقة أنه قدم اعتذارًا مرضيًا، وأنه قد تم تكليف مدير إدارة المستشفيات بتسيير الأعمال بجانب عمله الرئيسي، وذلك حرصًا على انضباط العمل والصالح العام.