اعلان

زوجة وليّ الأمر الذي أشعل النار بنفسه داخل إدارة كفر الدوار التعليمية: «أهانوه وسابوه يولع»

أهل مصر

روت زوجة المواطن أشرف مرسي، الذي أشعل النار في نفسه داخل إدارة كفر الدوار التعليمية بالبحيرة، تفاصيل الواقعة، حيث أوضحت أن زوجها قدّم ملف نجله "عمر" لمدرسة إبراهيم عبد العال للتعليم الأساسي، في شهر يوليو 2022، للالتحاق بالمدرسة.

وأضافت الزوجة، في بث مباشر مع "أهل مصر" عبر صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، أن إدارة المدرسة أخبرت زوجها بأن نجله غير مقيد بالمدارس، فذهب إلى المدرسة اليوم للاستفسار عن ملف "عمر" قالت له المديرة "ملف نجلك غير موجود بالمدرسة، وتم تحويله إلى مدرسة أخرى وعليك التوجه إلى الإدارة التعليمية بكفر الدوار"، متابعة أن زوجها ذهب للإدارة التعليمية وقام بالسؤال عن ملف نجله، قالوا له "ملف نجلك غير موجود"، لافتة إلى أنهم عاملوا زوجها معاملة سيئة، فأقبل على إشعال النيران في جسده احتجاجًا على سوء المعاملة التي تلقاها: "أهانوه وقالوله اعمل اللي تعمله روح ولّع في نفسك، فولّع في نفسه فعلًا، وسابوه يولع دون التدخل لإنقاذه".

"أهل مصر" تواصلت مع يوسف الديب، وكيل وزارة التربية والتعليم في البحيرة، لكشف ملابسات الواقعة، إلا أنه رفض الإدلاء بتصريحات صحفية حول الواقعة، واكتفت المديرية بإصدار بيانٍ خلا من أي تفاصيل بشأن واقعة إشعال ولي الأمر النيران في نفسه، واكتفى البيان بذكر قرار بإحالة مديرة المدرسة للتحقيق لمخالفتها القوانين ومنع تسليم تلميذ الكتب المدرسية، دون الإشارة إلى أي تفاصيل عن الأسباب والدوافع وراء إقدام وليّ الأمر على فعلته.

وجاء في بيان مديرية التربية والتعليم بالبحيرة، أنه تم استبعاد مديرة مدرسة إبراهيم عبد العال للتعليم الأساسي بإدارة بندر كفر الدوار التعليمية وإحالتها للتحقيق لعدم تسليمها الكتب المدرسية لأحد التلاميذ بالمدرسة ومخالفتها للقرارات الوزارية وتعنتها في هذا الشأن، مؤكدًا على قيام مديرة المدرسة بعدم تسليم الكتب المدرسية لأحد التلاميذ وذلك بالمخالفة للقرارات الوزارية بتسليم الكتب المدرسية للتلاميذ وعدم ربطها بسداد المصروفات.

كانت مدينة كفر الدوار، في محافظة البحيرة، شهدت واقعة قيام مواطن بإشعال النار في نفسه داخل مبنى إدارة بندر كفر الدوار التعليمية، وجرى نقله إلى مستشفى كفر الدوار "الشاملة" لإنقاذ حياته.

وانتشرت حالة من الفزع بين العاملين بإدارة بندر كفر الدوار التعليمية، عقب قيام ولي الأمر بإشعال النيران في جسده عقب قيامه بسكب كمية من مادة قابلة للاشتعال على ملابسه داخل مبنى الإدارة، وتم إخطار الأجهزة الأمنية والحماية المدينية والتي هرعت للمكان لاتخاذ اللازم والسيطرة على الواقعة.

وأفاد مصدر داخل الإدارة التعليمية، أن المواطن يُدعى "أشرف. م. م" ولي أمر تلميذ بالمرحلة الابتدائية، مقيم بمنطقة سيدي شحاتة، وأنه حضر اليوم السبت، لمقر الإدارة، للاستعلام عن ملف نجله المقيد بالصف الأول الابتدائي بمدرسة تابعة لإدارة البندر التعليمية، وهناك من أكد أن المشكلة كانت بسبب عدم تسليم الكتب للطالب، فيما أفاد آخر أن الواقعة بسبب تحول الطالب لمدرسة أخرى، وحينما تم رفض الطلب لانتهاء موعد النقل، قام بإشعال النيران في جسده، على الفور قام مسؤولو الإدارة بإبلاغ الشرطة.

إقرأ أيضاً