اعلان

حملة مفاجئة لـ«العلاج الحر» تغلق 36 منشأة طبية في أسيوط

جولة مفاجئة للتفتيش على المنشآت الطبية بأسيوط
جولة مفاجئة للتفتيش على المنشآت الطبية بأسيوط

أغلق العلاج الحر بصحة أسيوط 36 منشأة طبية، وذلك خلال حملاته المستمرة لضبط مخالفات الضوابط الصحية الخاصة بالمنشآت.

وشملت الحملات، التي نظمتها الدكتورة هالة عبد المعطي، مدير إدارة العلاج الحر، بمديرية الشئون الصحية بمحافظة أسيوط، مختلف مراكز المحافظة، بهدف المرور على المنشآت الطبية الخاصة خلال شهر مارس، حيث تم فحص 8 شكاوى، وإصدار 26 رخصة، وإلغاء رخصتين.

تجدر الإشارة إلى أن الحملات تهدف إلى ضبط المخالفات في المنشآت الطبية الخاصة، وضمان تقديم خدمة طبية آمنة للمواطنين، كما تهدف إلى التأكد من التزام المنشآت الطبية بالاشتراطات الصحية والقوانين المعمول بها.

من جانبها، أكدت الدكتورة هالة عبد المعطي مدير إدارة العلاج الحر بمديرية الصحة بأسيوط أهمية استمرار هذه الحملات لضمان تقديم خدمة طبية جيدة للمواطنين، ودعت مقدمي الخدمة الطبية بالمنشآت الخاصة إلى ضرورة الالتزام بالقانون والعمل على تحسين جودة الخدمات الطبية المقدمة بالقطاع الخاص.

ومنذ أيام قليلة اجتمع الدكتور محمد زين الدين حافظ وكيل وزارة الصحة بأسيوط بالعديد من مديري المستشفيات و مديري الإدارات بديوان مديرية الشئون الصحية بأسيوط، لمناقشة سبل التعاون بين الأطراف المعنية، لتطبيق وتحقيق أعلى مستويات الجودة والسلامة في الرعاية الصحية، وذلك باتباع سياسات الدولة ووزارة الصحة في الحفاظ على حياة المواطن المصري وتقديم الخدمات الصحية للمواطنين في أفضل صورة.

وأكد وكيل وزارة الصحة بأسيوط أن وزارة الصحة مستمرة في دعم المستشفيات والمراكز الصحية، لتحقيق أعلى مستويات الجودة والسلامة لتقديم الخدمات الصحية لكل المواطنين، مشددًا على ضرورة التفاهم بين جميع الأطباء في القطاع الخاص وأطباء جميع المستشفيات العامة والمركزية وجميع إدارات مديرية الصحة باستخدام لغة واحدة وهي مصلحة المريض وجعله أولوية، والحرص على علاجه ووقايته من الأمراض المعدية وحمايته من ازدياد مقاومة المضادات الحيوية.

WhatsApp
Telegram
إقرأ أيضاً
عاجل
عاجل
«الحكومة»: وتيرة الإفراج عن البضائع عادت لطبيعتها ولا مشكلات في توفير النقد الأجنبي