اعلان

5 أيام تحت المياه.. أسرة غريق الأقصر تستغيث: نعاني من الإهمال

الطفل
الطفل

قلوب تتألم وعيون لا تتوقف عن البكاء منذ 5 أيام، حزنا على فقدان ابنهم الوحيد، الذي أنجبته أمه على ثلاث بنات، مستغيثين بالمسؤولين لسرعة استخراج جثمان ابنهم من المياه.

الطفل

أسرة الطفل محمد تستغيث

وأوضح أهالي الطفل 'محمد محمود احمد حامد'، من بين دموعهم أن ابنهم لقي مصرعه يوم الجمعة الماضي، غرقا في مياه النيل أثناء محاولته الهروب من حرارة الطقس الشديدة، بمركز أرمنت الوابورات، بشارع البحر مارينا، غرب محافظة الأقصر، مستغيثين مما وصفوه بالإهمال الذي أدى إلى عدم العثور على الجثمان حتى الآن.

من جهته وجه الكابتن إيهاب المالحي، قائد غواصين الخير المتطوعين بمحافظة الإسكندرية، وجه يوم الجمعة الماضي، نداء إلى غواصي الخير بمحافظة الأقصر، بسرعة التوجه إلى موقع الحادث للإسهام فى رحلة البحث عن جثمان الطفل.

وقال أشرف الهلالي، أحد أهالي الأقصر: 'محمد ابن على ثلاث بنات، هرب من حرارة الجو لتصحبة أيادي الملائكة إلى السماء، وليس لأهله اعتراض على إرادة الله، لكن القلوب تشتاق إلى العثور على الجثمان، لإسكانه في قبره بجوار من سبقه من عائلته'، مشيرا إلى أن أهله وأصدقاءه يفترشون الأرض على ضفاف النيل منذ خمسة أيام، آملين في أن يخرج لهم جثمانه.

وقال شخص آخر من الأهالي: 'خمسة أيام ومحافظة كاملة عاجزة عن أن تجد جثمان الطفل، وتطفئ قلب أمه المشتعل بالنيران الفراق، والجميع يناشدون المسؤولين ببذل الجهد للعثور على الطفل'.

WhatsApp
Telegram