اعلان

«نظرة الوداع».. الحزن يسيطر على الإعلامي محمد شردي قبل صلاة الجنازة على والدته ببورسعيد

قاعد جنب النعش بالمسجد.. ملامح الحزن تسيطر على الإعلامي محمد شردي قبل صلاة الجنازة على والدته ببورسعيد
قاعد جنب النعش بالمسجد.. ملامح الحزن تسيطر على الإعلامي محمد شردي قبل صلاة الجنازة على والدته ببورسعيد

ظهر الحزن والأسى على وجه الإعلامي محمد شردي، أثناء وجود جثمان الراحلة والدته داخل مسجد مريم القطرية بمدينة بورسعيد، وراح في حالة من الحزن كأنّه يلقي نظرة الوداع الأخيرة عليها.

جنازة والدة محمد شردي ببورسعيد

وكان الإعلامي محمد شردي، قد أعلن عن موعد تشييع جنازة والدته التي توفيت أمس عقب صلاة الظهر بمسقط رأس العائلة في محافظة بورسعيد.

جثمان والدة محمد شردى بمسجد مريم القطرية جثمان والدة محمد شردى بمسجد مريم القطرية

تشييع جثمان والدة محمد شردي ببورسعيد

وقال محمد شردي: 'مصابنا جلل، نسأل الله أن يتغمدها بواسع رحمته ويجعلها في جنات النعيم، ويلهمنا الصبر على فراقها. إنا لله وإنا إليه راجعون، ولا أراكم الله مكروهاً في عزيز لديكم.

يشار إلى أن والدة الإعلامي محمد شردي، هي ثريا إبراهيم القصيفي، وهي زوجة والده الكاتب الصحفي مصطفى شردي، مؤسس صحيفة الوفد، وعضو مجلس الشعب سابقاً.

WhatsApp
Telegram
إقرأ أيضاً
عاجل
عاجل
شعبة المخابر تكشف مصير الرغيف السياحي بعد زيادة البنزين والسولار (خاص)