المشرف العام على التحرير داليا عماد

مانشستر يونايتد أمام لايبزيج كما لم تراه من قبل.. 6 نقاط من أمسية أوروبية لا تُنسى في أولد ترافورد

أهل مصر
مانشستر يونايتد
مانشستر يونايتد
اعلان

حصد مانشستر يونايتد انتصارين متتاليين في دوري أبطال أوروبا، بعد الفوز الكبير أمس الأربعاء، بنتيجة ٥-٠ على ريد بول لايبزيج الألماني، إذ يحتل الأخير صدارة الدوري الألماني، لكن يونايتد نجح في فرض السيطرة على لايبزيج في الشوط الثاني بعدما سجل أربعة أهداف في 18 دقيقة.

ثلاثية لـ راشفورد لأول مرة مع يونايتد

بلا شك كان ماركوس راشفورد هو نجم اللقاء، الذي سجل أول ثلاثية له مع يونايتد، في 27 دقيقة، ليكون الهاتريك الأسرع في دوري أبطال أوروبا، الذي يسجله لاعب بديل.

وشهدت مباراة الأمس تألق كبير من الللاعب راشفورد، وأظهر اللاعب كفاءته من جديد، شارك ماركوس كبديل بعد مرور ساعة من عمر المباراة وسجل هدفه الأول مباشرة على الرغم من الرجوع لتقنية حكم الفيديو المساعد "الفار"، إلا أن الهدف ثبتت صحته، وفي الهدف الثاني أظهر قوة كبيرة حيث شق طريقه عبر دفاع لايبزيج وسدد الكرة في الشباك، ولم يتوقف راشفورد عن التسجيل، وسجل ثالث أهدافه في الوقت المحتسب بدل من الضائع، ليسجل أول ثلاثية له مع يونايتد.

ماسون الساحر

لعب جرينوود مباراته التاسعة والخمسين مع يونايتد أمس، ونجح في التسجيل خلال خمس مسابقات مختلفة حتى الان.

المهاجم، الذي بدأ لأول مرة في المسابقة الأوروبية الأهم، افتتح التسجيل بعد 21 دقيقة، وبذلك أصبح ثاني أصغر لاعب يسجل ليونايتد في دوري أبطال أوروبا، بعد اللاعب واين روني، وسجل ماسون إلى الآن 6 أهداف أوروبية، بما في ذلك الموسم الماضي في الدوري الأوروبي، وهذا هو أكبر رقم وصل له أي لاعب إنجليزي إلى جانب ماركوس راشفورد.

تبديل تكتيكي لأولي

كانت جماهير اليونايتد قلقة كعادتها من الخطة التي سوف يلعب بها أولي، لكن يونايتد لعب بخطة الماسة بتشكيل ٤-٤-٢، على الرغم من أنه كان بالتأكيد تشكيلًا سلسًا وحقق الاستحواذ، في مواجهة لايبزيج بتشكيل ٣-٥-٢، وساعد تبديل أولي التكتيكي على الاستحواذ على وسط الملعب، واستطاع من خلاله إيقاف لاعبو المنافس، مما أعطى حرية في الهجوم، ومكن الثنائي مارسيال وجرينوود من استغلال الثغرات في دفاع المنافس المكون من ثلاثة لاعبين.

دوني في التشكيل الأساسي

توقعت وسائل الإعلام غياب دوني فان دي بيك عن المباراة، لكن أولي اختار اللاعب الهولندي في تشكيل البداية، بطريقة لعب جديدة في مركز متقدم إذ كان غالبا ما يلعب في مركز المهاجم الوهمي، إلى جانب جرينوود ومارسيال، الأمر الذي أظهر التفاهم الذي ساد بين اللاعبين خلال هذه المباراة، حيث تواصل دوني مع الثنائي الأمامي بشكل جيد وزودهم بتمريرات سحرية، في أول ظهور له أوروبيا مع الفريق.

الانضباط الدفاعي

سجل لايبزيج في جميع مبارياته الخمس في الدوري الألماني هذا الموسم، وفي موسم ٢٠١٩-٢٠، سجل أهدافًا ضد توتنهام وأتلتيكو مدريد وبايرن ميونخ وبوروسيا دورتموند، ومع ذلك، كافح الضيوف لإيجاد طريقة لتجاوز دفاع يونايتد المنظم جيدًا، لتكون ثاني مباراة بشباك نظيفة على التوالي في دوري أبطال أوروبا، بعد تعادل نهاية الأسبوع مع تشيلسي.

سولشاير يصل للتشكيل المثالي

كانت مباراة مانشستر يونايتد بالأمس ممتعة لجمهور الكرة، الذي أشاد بتخطيط أولي سولشاير وتبديلاته خلال المباراة، وعقب الفوز بخماسية نظيفة على رازن بال شبورت لايبزيج متصدر الدوري الألماني في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، يبدو أن أولي عثر أخيراً على عمق في تشكيلته افتقر إليه في الموسم الماضي.

ولعب سولشاير أمس بطريقة جديدة بعدما وضع معظم اللاعبين الأساسيين على مقاعد البدلاء واعتمد على لاعبين جدد، ونجح في خطته لغا سيما بعدما سجل ماركوس راشفورد، الذي أحرز ثلاثة أهداف بعد مشاركته كبديل في الدقيقة 63، بالإضافة إلى الثقة التي يمتلكها سولشار في المهاجم أنطوني مارسيال، وميسون جرينوود، والتي تسببت في إحراز كل منهما هدفاً واحداً.

وانتظر برونو فرنانديز حتى الشوط الثاني ليشارك بعد وضع دوني فان دي بيك في التشكيلة الأساسية للمرة الثانية منذ انضمامه إلى يونايتد، ولم يدخل بول بوجبا التشكيلة الأساسية منذ الهزيمة 6-1 أمام توتنهام هوتسبير، ولعب بجوار نيمانيا ماتيتش، لكن يونايتد لم يحسم المواجهة سوى بعد مشاركة فرنانديز وراشفورد.

عاجل
عاجل
الأرصاد تتوقع استمرار انخفاض درجات الحرارة اليوم الاثنين 12-4-2021.. اعرف الطقس في موقعك