المشرف العام على التحرير داليا عماد

أرسنال يكتسح وست بروميتش ويواصل تصحيح المسار بالدوري الإنجليزي

أهل مصر
أرسنال يكتسح وست بروميتش ويواصل تصحيح المسار بالدوري الإنجليزي
أرسنال يكتسح وست بروميتش ويواصل تصحيح المسار بالدوري الإنجليزي
اعلان

واصل فريق ارسنال رحلة تصحيح المسار في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم واكتسح مضيفه وست بروميتش البيون 4 /صفر مساء أمس السبت في الجولة السابعة عشر والتي شهدت فوز توتنهام على ضيفه ليدز يونايتد 3 / صفر.

وفي مباريات أخرى بالمرحلة ذاتها فاز كريستال بالاس على ضيفه شيفيلد يونايتد 2 /صفر وتعادل برايتون مع وولفرهامبتون 3 /3.

وحقق أرسنال فوزه الثالث على التوالي بعد فوزه في المباراتين الماضيتين على تشيلسي 3 /1 ثم برايتون 1 /صفر.

وسجل أرسنال فوزه السابع مقابل تعادلين وثمان هزائم فيما خسر وست بروميتش للمرة الحادية عشرة مقابل خمسة تعادلات وانتصار وحيد.

وتقدم أرسنال للمركز الحادي عشر بعد أن رفع رصيده إلى 23 نقطة في الوقت الذي ظل فيه وست بروميتش في المركز التاسع عشر قبل الأخير برصيد ثمان نقاط.

وانتهى الشوط الاول بتقدم ارسنال بهدفين حملا توقيع كيران تيرني وبوكايو ساكا في الدقيقتين 23 و28.

وفي الشوط الثاني تقمص المهاجم الفرنسي الكسندر لاكازيت دور البطولة بتسجيل الهدفين الثالث والرابع في الدقيقتين 60 و64.

وعلى ملعب توتنهام، تقدم أصحاب الأرض بهدف سجله هاري كين في الدقيقة 29 من ركلة جزاء وأضاف هيونج مين سون الهدف الثاني في الدقيقة 43، وأضاف توبي ألديرفيرليد الهدف الثالث لتوتنهام في الدقيقة 50.

وشهدت المباراة طرد مات دويرتي لاعب توتنهام في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع للمباراة.

ورفع توتنهام رصيده إلى 29 نقطة في المركز الثالث، بفارق الأهداف أمام ليستر سيتي وإيفرتون، وتوقف رصيد ليدز يونايتد عند 23 نقطة في المركز الثاني عشر.

وجاءت بداية المباراة سريعة من الطرفين وسرعان ما بادر فريق ليدز بشن هجمة خطيرة على مرمى توتنهام في الدقيقة الرابعة عندما مرر مايتوز كليخ الكرة إلى إزجان أليوكسي داخل منطقة جزاء توتنهام من الناحية اليسرى ليسدد كرة قوية اصطدمت بالشباك الخارجية.

بعد تلك الهجمة استمرت محاولات ليدز يونايتد الهجومية بحثا عن تسجيل هدف التقدم، في المقابل اضطر لاعبو توتنهام للتراجع لوسط ملعبهم لامتصاص حماس لاعبي الفريق المنافس.

وبعد مرور الربع ساعة الأول من الشوط الأول بدأ فريق توتنهام يدخل أجواء المباراة الهجومية ويبادل فريق ليدز للهجمات بحثا عن تسجيل هدف التقدم.

وجاءت الدقيقة 17 لتشهد فرصة خطيرة لفريق توتنهام عندما لعب هيونج مين سون الكرة داخل منطقة جزاء ليدز لكن هاري كين أطاح بها بعيدا عن المرمى.

ورد ليدز في الدقيقة 22 عندما لعبت تمريرة عرضية داخل منطقة جزاء توتنهام ارتقى إليها باتريك بامفورد وقابلها بضربة رأس لكن كرته علت العارضة.

واحتسب الحكم ركلة جزاء لفريق توتنهام في الدقيقة 28 بعدما قام إزجان أليوسكي بعرقلة ستيفن بيرجوين داخل منطقة جزاء ليدز يونايتد ليسددها هاري كين بنجاح إلى داخل المرمى مسجلا الهدف الأول لتوتنهام في الدقيقة 29.

واستمر اللعب سجالا بين الفريقين بحثا عن تسجيل الأهداف حتى جاءت الدقيقة 43 والتي شهدت تسجيل توتنهام للهدف الثاني عندما مرر هاري كين كرة عرضية قابلها سون بتسديدة إلى داخل المرمى.

ومر الوقت المتبقي من الشوط الأول بدون جديد ليطلق الحكم صافرة نهايته بتقدم توتنهام بهدفين نظيفين.

ومع بداية الشوط الثاني، كثف فريق توتنهام من محاولاته الهجومية بحثا عن تسجيل هدف ثالث وسط تراجع غير مبرر من لاعبي ليدز يونايتد.

وكاد ندومبيلي أن يسجل الهدف الثالث لتوتنهام في الدقيقة 49 عندما استلم الكرة داخل منطقة جزاء ليدز من الناحية اليمنى وسدد كرة قوية حولها لها إيلان ميلييه إلى ركلة ركنية لتلعب الركلة الركنية داخل منطقة الجزاء حيث ارتقى إليها توبي ألديرفيريلد وقابلها بضربة رأس لتعانق كرته الشباك معلنة عن تسجيل توتنهام للهدف الثالث في الدقيقة 50.

بعد الهدف، ضغط فريق ليدز بكامل صفوفه هجوميا بحثا عن تسجيل الأهداف لتقليص الفارق، في المقابل تراجع توتنهام لوسط ملعبه واعتمد على شن الهجمات المرتدة مستغلا المساحات التي ظهرت في دفاع ليدز بسبب الاندفاع الهجومي.

ورغم محاولات ليدز المتتالية لكنه فشل في تشكيل خطورة حقيقية على مرمى توتنهام، الذي تمكن لاعبوه من إفساد كافة المحاولات بل وشكل خطورة كبيرة على مرمى ليدز من خلال الهجمات المرتدة.

ومع ذلك انحصر اللعب في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 61 والتي كادت أن تشهد تسجيل توتنهام للهدف الرابع عندما مرر سون تمريرة بينية إلى ستيفن بيرجيون الذي دخل منطقة الجزاء من الناحية اليمنى وأصبح في مواجهة الحارس ميلييه الذي تألق وتصدى لتسديدة بيرجوين.

وفي الدقيقة 67 أهدر هاري كين فرصة تسجيل الهدف الرابع عندما لعبت تمريرة بينية استلمها كين داخل منطقة جزاء ليدز من الناحية اليمنى ليسدد كرة قوية حولها ميلييه إلى ركلة ركنية لكنها لم تستغل.

واستمرت محاولات ليدز الهجومية بحثا عن تسجيل هدف شرفي لكنه فشل في اختراق دفاع توتنهام، ولم تشهد باقي الدقائق أي جديد بإستثناء حصول مات دويتري لاعب توتنهام على البطاقة الحمراء في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع لحصوله على الإنذار الثاني عقب عرقلة بابلو هيرنانديز، ليطلق الحكم صافرة نهاية المباراة بفوز توتنهام 3 / صفر.

وعلى ملعب سيلهرست بارك، حسم كريستال بالاس فوزه على شيفيلد بهدفين دونهما جيفري شلوب وإيبيريشي إيز في الدقيقتين الرابعة و45.

الفوز رفع رصيد كريستال إلى 22 نقطة في المركز الرابع عشر وظل شيفيلد في المركز الأخير بنقطتين.

وعلى ملعب فالمر، تعادل برايتون مع وولفرهامبتون بثلاثة أهداف لمثلها ليحصد كل منهما نقطة واحدة.

ورفع برايتون رصيده إلى 14 نقطة في المركز السابع عشر مقابل 22 نقطة لوولفرهامبتون في المركز الثالث عشر.

وجاءت أهداف برايتون بتوقيع أرون كونولي في الدقيقة 13 ونيال موباي من ضربة جزاء في الدقيقة 46 ولويس دينك في الدقيقة 70.

وسجل أهداف وولفرهامبتون رومان سايس في الدقيقة 19 ودان بورن لاعب برايتون بالخطأ في مرماه في الدقيقة 34 وروبن نيفيز من ضربة جزاء في الدقيقة 45.

إقرأ أيضاً:
اعلان
عاجل
عاجل
الحكومة تكشف حقيقة تغيير مجموع درجات الثانوية العامة للعام الدراسي الجاري