المشرف العام على التحرير داليا عماد
اعلان

أولمبياد طوكيو تسجل إصابات جديدة بفيروس كورونا

أهل مصر
أولمبياد طوكيو 2020
أولمبياد طوكيو 2020

كشف منظمو دورة الألعاب الأولمبية في اليابان "طوكيو 2020"، تسجيل تسع حالات جديدة مصابة بفيروس كورونا، وفقا لما جاء فى التقرير اليومي الخاص بـ كوفيد 19 للمنظمين صباح اليوم الثلاثاء، والذى أفاد بتواجد رياضيا واحدا في القرية الأوليمبية كان من بين الحالات قبل انطلاق أولمبياد طوكيو الجمعة المقبلة 23 من شهر يوليو.

71 إصابة في أولمبياد طوكيو

وبلغ العدد الإجمالي للمصابين بفيروس كورونا في صفوف القائمين والمشاركين في أولمبياد طوكيو 71 شخصا بينهم 31 أجنبيا.

وأعلنت اللجنة الاولمبية الوطنية التشيكية أكدت يوم الاثنين عن إصابة لاعب كرة الطائرة الشاطئية اوندريج بيروسيك ث بفيروس كورونا، ونقل اللاعب إلى فندق مخصص لعزل الحالات المصابة.

أولمبياد طوكيو 2020

وبالاضافة الى 67 حالة حددها المنظمون، أبلغت المقاطعات اليابانية عن أربع حالات اخرى، ومع ذلك، فإن السلطات المحلية غير ملزمة بالإبلاغ عن متى تكون حالات محددة للإصابة بالفيروس، مرتبطة بالألعاب الأولمبية.

هداية ملاك وعلاء أبو القاسم لحمل علم مصر

وفى سياق أخر، قرر المهندس هشام حطب، رئيس بعثة المنتخب الوطني المشاركة في أولمبياد طوكيو 2020، ورئيس اللجنة الأولمبية المصرية، اختيار الثنائي هداية ملاك بطلة التايكوندو الحاصلة على برونزية دورة الألعاب الأولمبية في ريو دي جانيرو 2016، وعلاء أبو القاسم بطل السلاح الحاصل على فضية دورة الألعاب الأولمبية بلندن 2016، لحمل علم مصر في افتتاح الدورة الأولمبية الحالية.وأعلنت اللجنة الأولمبية في بيان رسمي، أن القرار جاء بعد مشاورات أجراها حطب مع قيادات اللجنة والبعثة على مدار الساعات الماضية، بعد استعراض قائمة المشاركين والوقوف على بعض المعايير الخاصة بحملة الأعلام.

وأكد المهندس هشام حطب أن قيادة البعثة رأت إرسال العديد من الرسائل الخاصة من خلال اختيار الثنائي وأهمها تحفيز جميع اللاعبين واللاعبات على الأداء والسعي وراء الإنجاز، وبالتالي الفوز بالتكريم المناسب ومنه حمل علم البلد والسير في مقدمة البعثة المصرية، ومن هنا جاء اختيار بطل وبطلة من ميادين الدورات الأولمبية.

وأشار رئيس اللجنة إلى أن حمل العلم في الدورات الأولمبية مسئولية كبيرة، وكان لزاما علينا التأكيد على أن بعثتنا تضم أبطالا وبطلات صالوا وجالوا في الدورات الأولمبية، وصاروا أجدر لقيادة ومصاحبة باقي اللاعبين واللاعبات نحو تكرار الإنجازات في أولمبياد طوكيو.