المشرف العام على التحرير داليا عماد
اعلان

انتقادات عالمية ومساندة عربية.. القصة كاملة لـ"أبوتريكة" وأزمة "المثليين" ( صور وفيديو)

أهل مصر
محمد ابو تريكة
محمد ابو تريكة

يتسائل العديد من مشجعي كرة القدم، عن ماهية حملات دعم "المثليين" من قبل رابطة الدوري الإنجليزي، وما سبب إنشائها وتنفيذها وما علاقة النجم المصري محمد أبو تريكة بها؟

وتعرض أهل مصر خلال التقرير التالي القصة الكاملة، عن ماهية الحملات التي تدعم "المثليين" من قبل رابطة الدوري الإنجليزي، وموقف النجم المصري السابق محمد أبو تريكة، بعد تصدره "تريند" موقع التواصل الإجتماعي "تويتر" كالتالي:

حملة دعم المثليين في الدوري الإنجليزي

بدأ الأمر كله خلال "استوديو تحليلي" لـ مباراة تشيلسي ومانشستر يونايتد، الأحد الماضي، عندما انتقد نجم النادي الأهلي، ومنتخب مصر السابق، محمد أبو تريكة، دعم البريميرليج لمجتمع الميم "المثليين"، حيث شن هجومًا كبيرًا ولاذعًا على الحملات التي تتبناها المسابقة، لدعم المثلية الجنسية والمثليين، كما ناشد اللاعبين المسلمين لكي يمتنعوا عن اللعب، خلال الجولتين المخصصتين لدعمهم.

حملة دعم المثليين في الدوري الإنجليزي

إذًا ما هي تلك الحملة؟

هي حملة سنوية يتم تنظيمها من قبل رابطة الدوري الإنجليزي الممتاز، بنهاية كل عام ولمدة تقارب الأسبوعين، لدعم المثليين، خلال جولات بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز "البريميرليج".

وتظهر أشكال عديدة ومتنوعة من الإحتفال خلال الجولات المقامة في تلك الفترة، حيث يرتدي جميع لاعبي فرق الدوري الإنجليزي شعارات دعم الشواذ على قمصانهم، بالإضافة لتلوين شارات القيادة، وكذلك أربطة الأحذية، وهو ما يعتبر شروط تعجيزية للاعبين المسلمين الرافضين للدعم، كما يتم وضع لافتات في المدرجات تحمل أعلام قوس قزح، المعبرة عن مجتمع المثلية.

وبسبب الشروط الحازمة التي تضعها الرابطة، يجد اللاعبين المسلمين أنفسهم في ورطة وحرج كبير من اللعب، في الجولات التي تخصص لتلك الحملات، حيث يرفض ويمتنع معظمهم عن المشاركة، تقديرًا واحترامًا لتعاليم الدين الإسلامي، الذي حث على نبذ تلك الثقافة والامتناع عن نشرها ودعمها.

حملة دعم المثليين في الدوري الإنجليزي

وهو ما عاني منه نجم ليفربول، محمد صلاح، خلال الموسم الماضي، عندما أعلنت رابطة الدوري الإنجليزي الممتاز آنذاك دعم الشواذ، في الجولة الخامسة عشر من البريميرليج، وصادفت تلك الجولة مباراة ديربي الميرسيسايد بين الريدز وإيفرتون.

وأثار النجم المصري، محمد صلاح، الجدل وقتها بجلوسه على مقاعد بدلاء ليفربول طوال المباراة، وبرر المدير الفني للريدز، يورجن كلوب، عدم مشاركة صلاح، بأنه فضل إراحته، استعدادًا لمواجهة سالزبورج النمساوي في دوري أبطال أوروبا.

وهذا العام قررت الرابطة دعم المثليين بحملة "Rainbow Laces"، وتحديدًا في الجولتين 13/14 من عمر مسابقة الدوري الإنجليزي الممتاز "البريميرليج"، وهو ما قابله هجوم شديد وعنيف من نجم مصر ومحلل قنوات بي أن سبورتس، محمد أبو تريكة، خلال استوديو تحليلي على الهواء مباشرة يناشد فيه الامتناع عن تنظيم تلك الحملات، لأنها تتعارض مع الدين والإنسانية.

ولعبت الجولة الثالثة عشر، بخلاف المباراة التي تم تأجيلها بين توتنهام وبيرنلي، بسبب سوء الأحوال الجوية، بينما يتبقي باقي مباريات الجولة الـ14 والتي بدأت البارحة الثلاثاء 30 نوفمبر وتنتهي الخميس 12 ديسمبر.

ضد الدين والإنسانية.. محمد أبو تريكة يصرح على الهواء

تحدث أبو تريكة، على هامش الاستوديو التحليلي الخاص بمباراة مانشستر يونايتد وتشيلسي، منتقدًا تلك الظاهرة بأنها لا تناسب العقيدة الإسلامية، مستعينًا بنص قرآني: "فَخَسَفْنَا بِهِۦ وَبِدَارِهِ ٱلْأَرْضَ"، (سورة القصص)، إشارة إلى قوم لوط.

وأكمل بأن السكوت عن تلك الظاهرة أصبح غير مبرر، وسط ازديادها وانتشارها دون مراعاة الفئات الأخري الغير داعمة أو مشجعة لها، مؤكدًا على أن الأمر لا يتعلق بكونها منبوذة دينيًا، بل انها لا تناسب الفطرة الإنسانية، ومغايرة لحقوق الإنسان، حيث أنها ضد الإنسانية.

حملة دعم المثليين في الدوري الإنجليزي

وأضاف تريكة، أن التصدي لتلك الظاهرة أمر يقع علي عاتق الجميع، الآباء والأمهات، واللاعبين، والمحللين، وكل المعنيين بالأمر للدفاع عن القيم والأخلاق، مشيرًا إلي أن دعم الصفات الإيجابية بالدوري، مثل نبذ التعصب، هي الأمور التي من الواجب أن يسعى إليها الجميع، بدلًا من الأشياء الأخري المنتقدة من قبل فئات كثيرة، مقترحًا بأن لا يقام استوديو تحليلي للمباريات الداعمة للظاهرة عبر قنوات beIN.

هجوم الصحف العالمية على النجم المصري و حملات دعم كبيرة يتصدرها موقع التدوينات القصيرة تويتر

شنت الصحف العالمية، وعلى رأسها صحيفة ” تايمز” البريطانية الشهيرة، هجومًا حادًا، حيث قالت أن قناة beIN Sports المملوكة لقطر، تعرضت لانتقادات من جمعيات حقوق المساواة، بعد أن سمحت لأحد كبار النقاد “الأسطورة محمد أبو تريكة”، بإطلاق كلام لاذع ضد المثليين، حول مبادرة حظر المثلية بالبريميرليج.

حملة دعم المثليين في الدوري الإنجليزي

وهو ما قابله ردود فعل كبيرة جدًا من قبل محبي أبو تريكة في الوطن العربي، حيث دشن رواد مواقع التواصل الإجتماعي علي موقع التدوينات القصيرة تويتر، هاشتاغ "#كلنا ابو تريكة"، تضامنًا معه ومع العقيدة الإسلامية والإنسانية.

اعلان