المشرف العام على التحرير داليا عماد
اعلان

محمد مراد: أحمد مجاهد افتعل الكثير من الأزمات خلال إدارته لاتحاد الكرة

أهل مصر
أحمد مجاهد
أحمد مجاهد

قال الناقد الرياضي محمد مراد، إن أحمد مجاهد رئيس اللجنة الثلاثية المؤقتة التي أدارت اتحاد الكرة خلال الفترة الماضية، افتعل الكثير من المشاكل والأزمات، أبرزها محاولته إلغاء تقنية الفيديو، لولا ضغوطات الأندية التي رفضت هذا القرار.

وأضاف "مراد"، خلال لقاء مع الإعلامي إيهاب الكومي ببرنامج «الماتش» على قناة «صدى البلد»، أن أحمد مجاهد كان لديه إصرار كبير على إنهاء مشروع الهدف قبل رحيله، لوضع اسمه على لوحة المقر، مشددًا أن مشروع الهدف لم ينتهِ بعد.

وواصل تصريحاته، أن أحمد مجاهد ضغط اتحاد الكرة وميزانيته بدفع 138 مليون جنيه، قيمة إنشاء مقر مشروع الهدف، لوضع اسمه وهو ما يعني أنه كان يبحث عن مصلحته الشخصية فقط، مشددًا أنه خلال الأيام الأخيرة من فترة إدارته للجبلاية عدل الكثير من العقود للمدربين على رأسها عقد البرتغالي كارلوس كيروش.

وشدد أن أحمد مجاهد كان هدفه انشغال المجلس الجديد في المشاكل التي سيتركها، أبرزها الميزانية وسداد العقود الضخمة للمدربين، موضحًا أنه قرر في بداية فترة توليه الإدارة، إنهاء عمل الكثير من الموظفين ترشيدًا للنفقات -على حد قوله-، فضلًا عن أنه عالج موظفين أصيبوا بكورونا لحبه لهم، وعلى النقيض رفض علاج آخرين.