اعلان

بشير التابعي يُهدد المنقدين ويرفض الاعتذار لجماهير الزمالك بسبب إعلان 6-1

أهل مصر
بشير التابعي
بشير التابعي

رفض بشير التابعي نجم الزمالك والكرة المصرية الأسبق، الاعتذار لجماهير فريقه السابق، بعد الانتقادات التي طالته بسبب إعلان سخر فيه من المباراة التاريخية بين القطبين، والتي انتهت بفوز الأحمر على الأبيض (6-1).

وفجر التابعي موجة من الغضب بين جماهير الزمالك بسبب مشاركته في إعلان لمنتج دوائي، استغل فيه سخرية الجماهير منه بعد الخسارة الشهيرة للفريق الأبيض أمام غريمه الأهلي بنتيجة (1-6) عام 2002.

ورد التابعي على الانتقادات التي أشارت لإسائته لنادي الزمالك في تصريحات تلفزيونية، قال فيها: "لا يمكن، ولا أقدر على الإساءة لنادي الزمالك، صاحب الفضل عليّ في كل شيء.. سيرة الزمالك لم تأت من قريب أو بعيد في الإعلان".

أضاف مدافع الزمالك"كنت أتحدث عن نفسي فقط، وكيف تغيرت مسيرتي قبل وبعد هذه المباراة،لقد خسر برشلونة 8 وليفربول ومنتخب البرازيل 7، ما المشكلة؟ هذا واقع وأمر وارد في كرة القدم".

وأضاف التابعي "الناس تسمع ولا ترى، إذا ركز الناس، فلن يحزن أحد، الناس تفهم كل شيء لكن بالمزاج،أدافع عن الزمالك في وسائل الإعلام بكل جرأة، أدافع باستماتة حاملا السيف".

وأتم "هذا ليس اعتذارا أو انحناء، فإذا أخطأت سأعتذر، ولكن لماذا أعتذر؟ لم أخطئ، لم أذكر الزمالك من قريب أو بعيد".

واختتم بشير التابعي حديثه مهددًا:" ما قيل وتردد بعد هذا الإعلان عبر مواقع التواصل الاجتماعي، يجعلني أجيب السكين وأذبح أي حد، والله العظيم".

إقرأ أيضاً