اعلان

ظهور حسام حسن في مباراة بيراميدز وسيراميكا كليوباترا

حسام حسن وإبراهيم حسن
حسام حسن وإبراهيم حسن

تشهد مباراة بيراميدز وسيراميكا حضور حسام حسن المدير الفني لمنتخب مصر الأول لكرة القدم، برفقة توأمه إبراهيم حسن باستاد الدفاع الجوي.

ويستعد منتخب الفراعنة لمواجهة منتخبي بوركينا فاسو وغينيا بيساو في يومي 6 و 10 من شهر يونيو المقبل بالجولتين الثالثة والرابعة، ضمن منافسات التصفيات الإفريقية المؤهلة لكأس العالم 2026.

رؤية حسام حسن بشأن منتخب مصر

وقال حسام حسن خلال مؤتمر صحفي: «من حق الإعلام والرأي العام وشعب مصر معرفة ما نقوم به من أجل تحقيق طموحاته في البطولات التي يشارك بها المنتخب، ونريد أن نوضح كل شىء قبل بداية معسكر منتخب مصر القادم»

وأضاف «تم الاستفادة بشكل جيد جدا من بطولة العاصمة الودية الدولية إذ أسسنا لبداية العلاقة في المنتخب ومع اللاعبين ووضعنا أيدينا على السلبيات والإيجابيات، والسلبية الوحيدة هى الخسارة من كرواتيا ثالث العالم و هو أمر طبيعي، والأهم هو عودة الجمهور لتشجيع منتخب مصر».

وأكمل «كان يجب تعظيم حضور الجماهير في ستاد مصر بالعاصمة الإدارية لأنها دليل على أن الجمهور يريد أجواء وحافز لتشجيع منتخب مصر».

وواصل «نسبت لي تصريحات تسربت خلال إفطار جماعي وسأوضح الأمر، هذا ليس أسلوبي في العمل وأريد أن أفهم الجميع أننا نجهز لكأس العالم 2026، وهناك رسائل سلبية جدا تصدر عن محللين فنيين تهون وتسهل جدا من إنجاز مهمة التأهل لكأس العالم ولا أعرف كيف يتكلم هؤلاء ونحن نعاني فعليا كرويا».

وكشف «نتائجنا الأخيرة في مختلف البطولات دليل على معاناتنا وأريد أن أؤكد أن خريطة الكرة الأفريقية تغيرت والفرق التي يسخر منها البعض هزمت الفرق الكبيرة في الأمم الافريقية الأخيرة بكوت ديفوار، أنا متحفظ للغاية على تهئية الرأى العام أننا تأهلنا لكأس العالم'.

وأكمل «أقدم لكم إحصائية كل ما نملكه 8 لاعبين محترفين وفي المقابل يملك منتخب بوركينا فاسو 28 لاعبا محترفا، يجب مصارحة الجماهير بصعوبة الأمر، أقبل النقد ولكني أرفض الاستهزاء أو السخرية».

استمر:«مصر بالنسبة لي أعلي من أي خط أحمر، أتعامل من خلال مجالي للدفاع عنها وأتمنى توعية الجمهور وليس خداعهم».

وأتم: «كان يجب تعظيم حضور الجماهير في ستاد مصر بالعاصمة الإدارية لأنها دليل على أن الجمهور يريد أجواء وحافز لتشجيع منتخب مصر».

WhatsApp
Telegram
إقرأ أيضاً
عاجل
عاجل
عشرات الشهداء والجرحى في قصف إسرائيلي على غزة وخروج مستشفى كمال عدوان عن الخدمة