المشرف العام على التحرير داليا عماد
اعلان

خبير في شئون الجماعات الجهادية يُحذر من موجة إرهابيين عائدين من سوريا والعراق

أهل مصر
ماهر فرغلي الباحث في شؤون الحركات الأصولية
ماهر فرغلي الباحث في شؤون الحركات الأصولية

قال ماهر فرغلي الخبير في شئون الجماعات الجهادية، إن الإرهاب ما زال يتم برعاية دولية، وهناك دول تستفيد من وجود الإرهاب، وتقوم بتسكين الإرهابيين، وتقدم الدعم لهم، مشيرًا إلى أن المكتب الإعلامي للتنظيم الدولي للإخوان لا زال موجودًا في لندن، والقنوات التي تغلق في إسطنبول تتوجه إلى لندن.

وخلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية عزة مصطفى في برنامج "صالة التحرير" المُذاع عبر فضائية "صدى البلد"، أكد فرغلي أن لندن تعتبر الجماعات الإسلامية ورقة ضغط تستخدمها في الوقت الذي تحتاج إليه.

وتابع فرغلي: "نحن في حلقة من حلقات متصلة طوال التاريخ لاستمرار الجماعات الإسلامية، مشيرا إلى أن استهداف الإرهابيين أمس لمحطة رفع مياه غرب سيناء، سببه الرغبة في وقف التنمية في سيناء التي رصدت لها الدولة لـ 600 مليار جنيه، فقامت بتطوير الموانيء، واستصلاح الأراضي، وتسليم مساكن و5 أفدنة لكل مواطن سيناوي، وتحديث البنية التحتية.

وكشف أن من أدبيات الجماعات الإسلامية، هو فتح سيناء وفصلها عن مصر، لذا يريدون ضرب الاستثمار ووقف التنمية، لافتا إلى أن الإرهاب انهار في دول المركز العراق وسوريا، محذرًا من موجة العائدين، ووجود أجنحة انشقت داخل حماس لتعلن عن نفسها كسلفية جهادية.

عاجل
عاجل
«الداخلية» تضبط شخصين بتهمة ادعاء نشر امتحانات الثانوية العامة على «تليجرام»